اراء حرهمقالات

إعلام العدو .. الأخطر على مصر حادث قرش الغردقة


بقلم بسمة الجوخى


لا أحد يختلف على مناخ مصر وجوها وجمال شواطئها وروعة أماكنها السياحية ؛ ولكن الإعلام لايرى إلا المشاكل والسلبية نرى تداول حادثة قرش الغردقة فى كل وسائل الإعلام مرارا وتكرارا

وليس فقط ذلك بل يتعمدون إثارة الذعر بين الناس وخصوصا بنشر المقطع مع كلام يروع القلوب؛ وتبدأ الناس بالخوف.


وكل ذلك لضرب السياحة فى مصر وتحديدا بمكان سياحى مثل الجونة والغردقة الذى يأتى إليه السياح بكثرة من كل دول العالم وخصوصا الشعب الروسى ؛
ودائما العين على مصر ومشاكلها فقط ؛ وبسرعة البرق تداول المقطع كل مواقع التواصل الاجتماعى ؛ فى حين أن هذه الحادثة تحدث فى دول الخارج أكثر لوجود سمكة القرش بكثرة فى المحيطات.


وبالقطع هذا النوع من الحوادث فى مصر نسبى ؛ ولكن سرعان ما تم انتشار الفيديو على شبكة الإنترنت وثرثرة أعداء مصر بكلام ليس له جدوى ؛ وترويع الناس بتكرار الفيديو
.

ووصل الحقد على مصر لدرجة أن التوازن البيئي الذى خلقه الله عز وجل رحمه بنا ستحاسب عليه مصر إعلاميا !!!


وجاءت بعض التعليقات عن خوف بعض من الناس وتصريحهم بالامتناع عن الذهاب لمحافظة الغردقة؛
وأيضا تم تداول بعض الأقاويل بأن هذه الحادثة ليست صدفةو المقصود بها ضرب السياحة ؛ وجاء الرد على هؤلاء بالسخرية بأن الدول المعادية أرسلت قرش داعشى إلى البحر وهكذا من التعليقات !
ولكن إذا كان يوجد احتمال بذلك فمن المؤكد إنه لا يأتى بهذه الطريقة ؛ وأن من استنتج ذلك غير مخطئ


وباختصار سبق وتحدثنا عن مخطط مشروع هارب أثناء وقوع زلزال تركيا المدمر منذ شهور؛ فقد يأتى بعض من منفذى هذا المشروع إلى مصر بغرض السياحة أو التصوير ويدخل فى أماكن خطيرة وبعيدة فى البحر الاحمر
.

فهم عندما يقومون بذلك يستخدمون هذه المخططات فلا ابدا نسخر بمن يقول إنه مخطط فهو يستنتج ذلك ؛ ولكن لم يعرف الطريقة التى يفعلون بها ؛

فمثلا هم من السهل عليهم فعل ما حدث فى الغردقة ؛ وهم قطعا لم يستطيعوا فعل الزلازل مطلقا ؛ فهى من عند الله عز وجل ؛


ولكن يتم تنشيط أماكن الزلزال وإثارتها ؛ وكذلك فى فيما حدث فى الغردقة ؛
فمثال على نوعية هذه المخططات التى هى من حروب الجيل الخامس بيتم استخدام الحرب السيبرانية فى ما يقع من حوادث تأتى فجأة مثل حوادث القطارات أو ضرب محطات كهرباء وغيرها ؛ إذا لا مجال ابدا للسخرية .
ويبدوا أن الحرب على مصر زادت من كل الجوانب ؛ فعندما تم الحديث عن مشروع طريق النقل البرى الجديد الذى يتم دراسته ؛ جاء سريعا سيرة قناة السويس وبإنه منافس لها وسينهى عملها ؛
قطعا لا يكون هذا الكلام صحيح ولكن هذا ما يريدونه بالفعل ؛ الآن هم يحاولون ضرب أساس اقتصاد مصر لإفلاسها ؛

وهم يعلمون جيدا عائد مصر فى السياحة بعد ازدهارها على يد الرئيس عبد الفتاح السيسى ؛ و سواء كانت هذه حادثة طبيعية أو مدبرة ؛

فالحل بسيط هو مسح شواطئ البحر الاحمر بكل الوسائل الحديثة ورصد حركة وسلوك أسماك القرش ؛ والحذر ممن يأتى بغرض السياحة أو التصوير إذا ظهر عليه سلوك أو طلب مختلف يتطلب الشك ؛

فدائما إذا عرفت الأسباب أصبح حل المشكلة أمرا سهلا ؛ ومن ضمن الأسباب أيضا تغيير المناخ ؛ والقاء الطعام لجذب الأسماك ؛ وصيد السمك المفتوح وتصدير كميات كبيرة منه فيحدث خلل فى التوازن البيئى ؛ فمعرفة الأسباب من المتخصصين وحل المشكلة يمنع تكرار هذه الحادثة مرة آخرى ؛

وينبغى ذكر ما صرحت به السفارة الروسية حيث قالت فى بيان لها: “في 8 يونيو توفي رجل نتيجة هجوم سمكة قرش في منطقة دريم بيتش (الغردقة)، وفي هذا الصدد ، نطلب من المواطنين الروس اليقظة وتوخي الحذر أثناء التواجد في الماء”
. وهذا التصريح فى الحقيقة يفرح كثيرا ويعبر عن تناغم العلاقات الطيبة بين مصر وروسيا
وأخذ ما حدث تجاه مصر بصدر رحب واعتبار ما حدث بإنها حادثة نسبية غير معتادة ومن الممكن حدوثها ؛
و هذا التصريح أيضا يحبط مخطط الأعداء تجاه السياحة فى مصر .
خالص التعازى للشعب الروسى …

Ahmed Darwish

رئيس مجلس الإدارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار