محافظاتمحليات

شكوى من انتشار الناموس والبعوض بقرية ميدوم فى بنى سويف.. والمحافظ يرد

كتب: ناصر عرنيش


أرسل القارئ محمد عبد الباقى مهدى المقيم بقرية ميدوم بمركز الواسطى محافظة بنى سويف، شكوى لخدمة صحافة المواطن، من انتشار حشرات الناموس والبعوض بالقرية، مما يؤثر على صحة المواطنين.


وقال القارئ، “انقذونا من الناموس والبعوض المنتشر بالقرية ميدوم فى بنى سويف، وذلك نتيجة فتح خطي صرف صحي على مصرف مياه الأراضي الزراعية وبجوار المنازل بالقرى، مما يؤدى إلى انتشار الأوبئة والأمراض بين أطفال القرية والأهالى”.


من جانبه، كلف الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، اللواء جمال مسعود السكرتير العام، لبحث ومعاينة شكوى بعض الأهالي بقرى ميدوم، صفط الشرقية وتوابعها بمركز الواسطى الذين يقيمون بالقرب من مصرف اللبيني بميدوم، حيث يتضررون من انتشار الناموس والبعوض، وذلك لتحديد أسباب المشكلة والحلول الممكنة وسرعة تنفيذها.


وتوجه السكرتير العام، لمعاينة موقع الشكوى بصحبة أعضاء اللجنة التي ضمت مسئولي شركة مياه الشرب والمنطقة الصناعية بكوم أبوراضي والوحدة المحلية، وعددا من أهالي تلك القرى، وذلك للوقوف ميدانياً على المشكلة ودراستها على أرض الواقع، بهدف وضع مقترح متكامل فنياً وعملياً لتوفير كافة متطلبات تحسين المنظومة.


شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة “واتس آب اليوم السابع” برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى [email protected]، أو عبر رسائل “فيس بوك”، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.


كما تتيح الخدمة الجديدة “شكوتك بصوتك” إمكانية أن يطلب القراء من فريق “اليوم السابع” تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر او معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع.


ويجدد “اليوم السابع” دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة “شكوتك بصوتك” لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو “اليوم السابع”، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار