اقتصاد

غرفة صناعة الحبوب: معروض السلع الأساسية ضخم بفضل زيادة الاحتياطى الاستراتيجى

كتب : محمد هاشم


قال النائب طارق حسانين رئيس غرفة صناعة الحبوب في اتحاد الصناعات، إن مخزون السلع الاستراتيجية والأساسية ضخم ويزيد عن احتياجات السوق وذلك بفضل توجيهات الرئيس قبل أكثر من عامين بزيادة المخزونات الاستراتيجية من القمح والزيت والسكر والذرة وكافة السلع الرئيسية.


وأضاف “حسانين” فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن الدولة تؤمن احتياطي سلعي يتراوح بين 4 إلى 8 أشهر كاملة منذ ما قبل أزمة فيروس كورونا، وكان التوجيه واضح من القيادة السياسية وهذا ما نجنى ثماره حاليًا، ففى ظل الحرب الروسية الأوكرانية الأوضاع كانت ستصبح صعبة علينا لولا توفير احتياطى لمدد طويلة.


وعقدت غرفة صناعة الحبوب فى اتحاد الصناعات، ندوة تثقيفية لأعضاء الغرفة لتعريفهم بطريقة التسجيل بالفاتورة الالكترونية، وذلك بحضور كل من رجب محروس مستشار رئيس مصلحة الضرائب المصرية والدكتور أبو زيد عبد الرحمن مدير عام الاتصال المتكامل بالمصلحة.


وقال النائب طارق سعيد حسانين رئيس مجلس إدارة الغرفة، إن الغرفة ستواصل عقد مزيد من اللقاءات مع كافة المسؤولين بالجهات الحكومية المختلفة، وذلك لخدمة أعضاء الغرفة، وتوفير كافة المعلومات والتسهيلات التى تساعدهم فى التعامل الفورى مع كافة التحديات التى تواجههم.


وأضاف النائب طارق حسانين، أن غرفة الحبوب تفتح قنوات اتصال مستمرة مع جميع الجهات الحكومية في وزارة المالية والصناعة والتموين، لتنسيق العمل المشترك والوصول إلى حلول واقعية لكافة القضايا التى تهم القطاع والتوعية الأمثل لمجتمع الأعمال بغرفة الحبوب.


ووجه رئيس غرفة الحبوب الشكر إلى وزارة المالية ومصلحة الضرائب على مشاركتهم فى الندوة التثقيفية للغرفة التي حضرها عدد كبير من أعضاء الغرفة، مشيداً بالدور والجهد الكبير المبذول من قبل مصلحة الضرائب لحل عوائق التعامل مع الفاتورة الإليكترونية.


ومن جانبه قال رئيس شعبه المطاحن حسين بودي، إن هذه الندوة لن تكون الأخيرة وهناك قائمة تضم عدد من الفعاليات المرتقبة خلال الفترة المقبلة و ذلك في إطار دور الغرفة الحيوى فى خدمة أعضاءها و العمل على إمداد اعضاء الغرفة بالمعلومات اللازمة والوقوف علي كل ما يطرأ من تطور تكنولوجي.


وأشار محمد سليمان عضو مجلس إدارة غرفة صناعة الحبوب و رئيس لجنه التصدير بالغرفة، إلى أن هناك جهد ملموس من الحكومة لتقديم يد العون إلى القطاع الخاص واستمرار الحوار حول كافة القضايا العالقة التي تهم مجتمع الأعمال بقطاع الحبوب لما لهذه الغرفة من دور محوري في توفير احتياجات الأسواق من السلع والحبوب الاستراتيجية.


من جانبها قالت داليا سامى، المدير التنفيذي لغرفة صناعة الحبوب، إن الغرفة تسعى لإزالة كافة المعوقات ومواجهة حالات الإلتباس لدى الأعضاء فيما يتعلق بالإجراءات الضريبية وغيرها كجزء من دور الغرفة في رفع معدلات التوعية القانونية لأعضاءها.


وتابعت المدير التنفيذي لغرفة صناعة الحبوب، أن الغرفة تسعى لتنظيم دورات وندوات متتالية خلال الأيام القادمة للمساهمة في منح أعضاء الغرفة كافة المعلومات والأدوات القانونية وإطلاعهم على الخدمات كجزء من دور الغرفة في خدمة أعضاءها طبقاً لتعليمات رئيس غرفة الحبوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار