رياضةرياضة عالمية

كواليس غرفة الملابس.. محمد الشناوى يحكى تفاصيل بين شوطى مباراة نهائى القرن

كتب: طلعت حويحي


دائمًا ما تشهد غرفة ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد “المطبخ” الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحيانا أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.


كواليس غرفة الملابس اليوم يرويها محمد الشناوى قائد الأهلى عن كواليس تتويج فريقه بلقب نهائى دورى أبطال أفريقيا فى نسختها الماضية 2020 والتى فاز فيها الفريق الأحمر على الزمالك بهدفين مقابل هدف فى المباراة المعروفة بمباراة القرن الأفريقى.


وقال الشناوى “بطولة أفريقيا التاسعة غالية علينا وهى أول بطولة أفريقية وكانت حلما بالنسبة لى، وعلى طول بفكر فيها وكانت تانى نهائى مع الأهلى بعد نهائى 2018، والحمد لله الحلم تحقق”.


وتابع “لعيبة الأهلى هما أخواتى وبحبهم جدا وكنت بتكلم بين الشوطين مع اللعيبة لأنى عاوز مصلحتهم لأن البطولة كانت حلم لأننا كنا بنلعب سنة و3 أشهر فى البطولة دى، الكل كان عنده رغبة فى الفوز بالبطولة، وفكرتهم بالنهائيين 2017 مع الوداد و2018 مع الترجى”.


وأكمل: “حكيت لهم كنا عاملين إيه بعد الخسارة فى الماتشين دول وافتكروا إننا وعدنا مؤمن زكريا نجيب البطولة وقلت للعيبة افتكروا لو روحتوا وإنتم فايزين بالبطولة هتبقوا عاملين إزاى، قلت لهم افتكروا لو خسرتوا وزعلانين هتكونوا عاملين إزاي، وفيه 45 دقيقة عدوا وفيه 45 دقيقة تانية جاية”.


وأشار: “موسيماني دخل إتكلم فى فنيات لمدة 3 دقايق ونزلنا الحمد لله ووفقنا، واتحطينا في مواقف صعبة زي الهلال السوداني ولعبنا مع فريق صعب زي النجم الساحلي ومشوارنا كان صعبا وما نجيش على آخر 45 دقيقة ونضيع كل اللى عملناه، واللعيبة نزلت وعملت اللى عليها وكانوا رجالة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار