تكنولوجيا ومعلومات

ميزة جديدة من خرائط جوجل تساعدك على خفض استهلاك الوقود

كتبت : امل محمد سمير


طرحت جوجل تحديث جديد لخدمة الخرائط التابعة لها والذى يحمل الإصدار رقم 11.39، مع خيارات لتحديد نوع المحرك الذي يعتمد عليه مستخدمو السيارة للمساعدة في “توفير أكبر قدر من الوقود أو الطاقة” عند القيادة إلى مكان ما ، وفقًا لتقرير صادر عن 9To5Google. 


ففي الوقت الحالي ، توفر Google للمستخدمين أربعة خيارات – الغاز والديزل والكهرباء والهجين – لمعرفة المسار الذي سيثبت أنه الأكثر كفاءة في استهلاك الوقود لمركبة ذات نوع معين من المحركات، حيث أن الهدف هو أن تقترح على مستخدم خرائط Google أفضل طريق يسلكه لتوفير الوقود أو الطاقة ، حسب نوع محرك سيارته.


ويضيف التقرير أن Google قد تضيف أيضًا خيار التبديل إلى نوع محرك مختلف ، عندما تقوم بتشغيل الميزة مع البنية النهائية، وتختلف كفاءة استهلاك الوقود للمركبات من جميع أنواع المحركات ، وعلى الرغم من وجود الكثير من المركبات ذات المحركات الغازية التقليدية ، إلا أن هناك عددًا متزايدًا من المركبات الكهربائية والهجينة أيضًا. 


وبعد ذلك ، هناك مركبات تعمل بالديزل أيضًا، وتختلف كفاءة استهلاك الوقود باختلاف أنواع المحركات ، وبالتالي ، يمكن أن تثبت الميزة شعبية بين المستخدمين ، عند طرحها، وحاليًا ، هذه الميزة قيد الاختبار التجريبي فقط ، وفقًا للتقرير وقد يستغرق الأمر بضعة أسابيع أخرى لمالكي المركبات الكهربائية والهجينة لاختبار الوظيفة الجديدة.


وقدمت خرائط Google ترقية جديدة في مايو ، كان أحدها صور التجوّل الافتراضي على تطبيقات Android و iOS. قبل التحديث ، كان إصدار سطح المكتب من خرائط Google فقط هو الذي يسمح للمستخدمين بمشاهدة صور التجوّل الافتراضي ومعرفة كيف تغير المكان على مر السنين.


 لكن ميزة التجوّل الافتراضي مكّنت المستخدمين من تجربة نفس الشيء على هواتفهم الذكية عبر تطبيقات Android و iOS للخدمة، كما أطلقت Google أيضًا كاميرا محمولة جديدة، الكاميرا بزاوية 360 درجة ويمكن توصيلها بـ “أي مركبة بها رف سقف وتعمل مباشرة من جهاز محمول – لا حاجة لسيارة متخصصة أو معدات معالجة معقدة.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار