أخبار

“دور المدرسة والجامعه في نظافة البيئة ” هذا ما جاء في الحلقة الخامسة للدكتور ” منتصر سليمان “

متابعة – محمود الحسيني

مع بداية العام الدراسى الجديد تحدث الدكتور منتصر سليمان في حلقته الخامسة والتي جاء فيها ” تأتي المدرسة من ناحية التربية والتوجيه بعد المنزل مباشرة وإذا تعاون المنزل مع المدرسة في تعويد النشئ علي النظافة فأنه يصبح لدينا جيل واع يقوم بواجبه الوطني والانساني نحو نظافة محيطه وبيئته قادر علي توعية الاخرين.

فإدارة المدرسة والمعلمون والمربون هم قدوة للتلاميذ والطلاب وعلي المدرسة مسؤلية زرع عادة النظافة فيهم داخل المدرسة وخارجها وحبذا لو قام الموجهون التربويون ومدرسوا التربية الوطنية بتدريب وتعويد التلاميذ علي نظافة الفصول وساحات المدرسة وملاعبها حتي تصبح النظافة والاهتمام عادة وجزء من مقومات حياتهم اليومية فتنشئة التلاميذ علي حب النظافة مقدمة الي نشئتهم علي حب الوطن .

الوسائل التعليمية في مختلف المواد يجب أن تأخذ عدة أواجه لخدمة التوعية بأهمية النظافة والتعاون المطلوب إقامة المعارض والمحاضرات والمسابقات وتنسيق الرحلات الطلابية لمواقع مختارة لتعريف الطلاب عن اعمال ومعدات النظافة والممارسة البسيطة لبعضها .

أما طلاب الجامعات فهم شباب ناضجون ولابد من تحفيزهم وتشجيعهم خلال المحاضرات إلي توجيه المجتمع الي أهمية وضرورة نظافة البيئة التي تعني الرقي بالوطن والمشاركة الفعلية في هذا المضمار ليكونوا قدوة للصغار والكبار ” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار