أخبار

اسرائيل تتوعد أردوغان : الإمبراطورية العثمانية ولَّت وتركيا ليس لديها ما تبحث عنه في القدس

كتب – محمود الحسيني

بدأت وزارة الخارجية الإسرائيلية وضع خطة تهدف لتقليل الأنشطة التركية في القدس وستعرض على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للموافقة عليها.

الخطة حسب ما ذكرت صحيفة إسرائيل من بنات أفكار وزير الخارجية يسرائيل كاتس الذي صرح بأن «أيام الإمبراطورية العثمانية قد ولَّت، وأن تركيا ليس لديها ما تبحث عنه في القدس».

وقال كاتس إن بلاده ستعمل على ما سمَّاها وقف التدخل والتحريض التركي في القدس و «محو القاعدة السياسية للأنشطة التركية في القدس، وتعزيز السيادة الإسرائيلية في المدينة». وتتضمن الخطة إجراءات ضد وكالة التعاون والتنسيق التركية (TIKA)، التي تموّلها الحكومة التركية وتعمل على الحفاظ على التراث العثماني للمدينة القديمة في القدس، التي كانت تحت حكم الإمبراطورية العثمانية حتى عام 1917.

كاتس قال إن حديث أردوغان بأن «القدس ملك لجميع المسلمين مبالغ فيه، ولا أساس له من الصحة، لإسرائيل السيادة في القدس، مع الحفاظ على حرية العبادة الكاملة لجميع الأديان، لن نسمح لأي جهة بالمس بهذه السيادة».

تقرير الصحيفة الإسرائيلية ذكر أن أنشطة TIKA تتم إدارتها شخصياً من قِبَل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وقد موّلت مشاريع بقيمة 12 مليون دولار سنوياً في المدينة لمنع تهويد القدس. وتوزع TIKA الطعام وتدعم المدارس والحفاظ على المنازل القديمة.

خطة وزير الخارجية تضمنت سحب تصاريح العمل من المعلمين الأتراك الذين يقدمون دروس اللغة التركية، ووقف المحادثات بين مؤسسة الأوقاف الإسلامية التي يديرها الأردن والمسؤولون الأتراك. وإلغاء الوضع الدبلوماسي لرئيس TIKA في القدس الشرقية.

وتوترت علاقة أنقرة بتل أبيب عندما قتلت قوات الكوماندوز الإسرائيلية أتراكاً عام 2010 كانوا على متن أسطول مافي مرمرة الذي كان يهدف لفك الحصار على غزة.

وعلى إثر ذلك انقطعت العلاقات الدبلوماسية بين تركيا وإسرائيل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى