المواهب الأدبية

رسائل السعاده في مقالها … العاشر.. بعنوان التفائل

بقلم وليد غنيم

أحد أهم سمات الناجحين والعظماء هي التفاؤل .. وإذا أردت أن تحقق حلمك فلتتفاءل بأنه قادم لا محال تفاءل بالخير تجده أشخاص فاقدين البصر ولكنهم أنجح من أشخاص يرون الحياة .. فالفرق بينهما هو القناعة بالتفاؤل أغلب الأشخاص الذين لا يستطيعوا تحقيق أحلامهم ويستسلموا بسهولة هم أشخاص متشائمين. المتفائل يقول: إن كأسي مملوءة إلى نصفها.. والمتشائم يقول: إن نصف كأسي فارغأنا متشائم بسبب الذكاء، ولكني متفائل بسبب العزيمة كل عسير إذا استعنت بالله فهو يسير التفاؤل يمنحك هدوء الأعصاب في أحرج الأوقات إنّما المستقبل لأولئك الذين يؤمنون بجمال أحلامهم تفاءل ودَع كل من حولك يتفاءل لأجلك، تفاءل فإن في التفائل راحة وصحة، تفاءل ودَع الحياة تشرق لك بألوانها الزّاهية لا تنظر إلى الأوراق التي تغير لونها وبهتت حروفها، وتاهت سطورها بين الألم والوحشة، سوف تكتشف أن هذه السّطور ليست أجمل ما كتبت، وأن هذه الأوراق ليست آخر ما سطرت، ويجب أن تفرق بين من وضع سطورك في عينه ومن ألقى بها للرّياح إذا فقدت مالك فقد ضاع منك شيء له قيمة، وإذا فقدت شرفك فقد ضاع منك شيء لا يقدر بقيمة، وإذا فقدت الأمل فقد ضاع منك كل شئ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى