مقالات

“اصطباحات صالحين”

بقلم: أ.د/ محمد صالحين.

محفوظ_عزام

مولده: وُلِدَ محفوظ علي عزام، في الثاني عشر من شهر يوليو سنة أربعين وتسعمائة وألف من الميلاد: 12. 07. 1940، بقرية الشوبك الشرقي بمركز الصف، التابع لمحافظة الجيزة؛ إحدى محافظات العاصمة الكبرى لجمهورية مصر العربية.
نسبة: كان يُعرف في المدينة باسم “عزام “، لا يجهله أحد من سكانها الذين كانوا يحبونه ويحترمونه، والده أحد أعيان عائلة عزام، ووالدته ربة منزل، وخاله كان عمدة البلد، وله قرابة بعبد الرحمن باشا عزام، وهو أول أمين عام لجامعة الدول العربية، وعمه عبد الفتاح عزام محافظ الجيزة الأسبق.
نشأته: كان الأستاذ الدكتور محفوظ عزام أزهرياً حفظ القران الكريم كاملاً، كان يحب السير ويحب الأماكن المتسعة والمناظر الطبيعية، وليس لهُ عادات تقلل من قيمة الإنسان، ومن صفاته: أنه كان حريصًا كل الحرص على الابتعاد عن الشبهات، اعتاد على أن يستيقظ في فجر كل صباح للصلاة وينام في العاشرة مساء.
لم يُرْزَق بأبناء، لكنه اتخذ من جميع طلابه أبناء له، وقد كان الطلاب يميلون إليه أكثر من غيره، فهو لهم الناصح الأمين يساعد الطلاب بشتى الطرق، حتى سُمِّي بين طلابه “عميد الكادحين “.
يلقى بالمنزل أصدقاءه، وطلاب العلم، عُرف بالكريم والورِع والتقي، كان مفكرًا إسلاميًا من الطراز الحديث، كان شديد الغيرة على الدين الإسلامي والمسلمين والثقافة والعلم، لم يكن متعصبًا، وهناك الكثير من الأدلة على ذلك؛ حيث سافر إلى مؤتمر في لندن عن حقوق الحيوان في الديانات، وأخذ موافقة بالسفر من الجامعة لا غير، كلَّف نفسهُ وتحمل عناء السفر والمشقة كي ينشر الدين الإسلامي، كذلك سافر إلى باكستان والسعودية، وسافر إلى تونس وسوريا لحضور مناقشات علمية نافعة. وهو رجلٌ وفيٌّ يذكر أساتذته بكل حبٍّ وتقدير، ويعامل زملاءه بمعامله إنسانية في غاية الرُّقي، فلا ينادي أحدًا باسمه، ولكن يسبق الاسم باللقب، مع أنه الأب المعلم الفيلسوف الرئيس العميد، لكن لحسن خلقهِ فإنه لا ينادي حتى العامل باسمه وعندما ينادي من هو أصغر منه فهو ينادي “يا أستاذ فلان” .
وإذا رأينا محفوظ عزام الزوج؛ رأينا الوفاء كله؛ فله معاملة سامية راقية مع زوجته الحاجة منى، اعتبر عزام تلامذته أولاده؛ وأولاده من رحم العلم قد يكون أقرب من رحم الصلب، وإذا انتقلنا إلى محفوظ عزام الإنسان، فإن كل زميل وتلميذ لهُ موقف أو أكثر يذكره.
كان دكتور محفوظ عزام من تلاميذ … دكتور محمد كمال جعفر، ودكتوره فوقية حسين محمود.
مرضُه: نحتسب المرض الشديد الذي نزل بأستاذنا من بضع سنين، نحسبه مكفرًا لسيئاته مضاعفًا لحسناته رافعًا لدرجاته .
وفاته: توفي الأستاذ الدكتور محفوظ عزام عن عمر بلغ خمسة وسبعين 75 عاماً، بعد تدهور حالته الصحية إثر جلطة، في يوم 19/9/2015م، بعد أن ترك مكانة طيبة بين أصدقائه وطلابه وتراثًا من بعض مؤلفاته .

تدرجه العلمي والوظيفي:
1- ليسانس دار علوم، جامعة القاهرة، عام 1967م.
2- ماجستير في الفلسفة الإسلامية من دار العلوم، جامعة القاهرة، 1979م بتقدير ممتاز.
3- دكتوراه في الفلسفة الإسلامية من دار علوم، جامعة القاهرة، عام 1983م بتقدير مرتبة الشرف الأولى.

  • عمِل مدرسًا للغة العربية والتربية الدينية في الفترة من 1974-1982م بمصر والسعودية بالمرحلة الثانوية.
  • عمِل محاضرًا لمادة الثقافة الإسلامية – بكلية الملك خالد العسكرية بالرياض عام 1982-1983م .
  • عمِل أستاذًا مساعدًا للثقافة الإسلامية – بكلية الملك خالد العسكرية بالرياض حتى عام 1986م .
  • عمِل مدرسًا لمادة الفلسفة الإسلامية بكلية الدراسات العربية – جامعة المنيا.
  • عمِل أستاذًا مساعدًا لمادة المذاهب المعاصرة بقسم العقيدة- كلية أصول الدين جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض من عام 1988 – 1991م.
  • عمِل أستاذًا مساعدًا، ورئيسًا لقسم الفلسفة الإسلامية – بكلية الدراسات العربية جامعة المنيا اعتبارًا من 21/10/1991م.
  • عمِل وكيلًا لكلية الدراسات العربية- جامعة المنيا اعتبارًا من 26/7/1993م، حتى 27/10/1994م.
  • عمِل أستاذًا مشاركًا ورئيسًا لقسم العقيدة ومقارنة الأديان بالجامعة الإسلامية العلمية بإسلام آباد في المدة 28/10/1994-1/6/1996م .
  • عُيِّن أستاذًا بقسم الفلسفة الإسلامية بكلية الدراسات العربية جامعة المنيا اعتبارًا من 24/2/1997م .
  • عُيِّن عميدًا لكلية الدراسات الإسلامية، جامعة المنيا، اعتبارًا من 20 /3/1997م .
  • عُيِّن رئيسا لمجلس إدارة مركز المخطوطات العربية.
  • عُيِّن عضوًا بلجنة التعليم والتكنولوجيا بجامعة المنيا.
    مؤلفات أ.د/ محمفوظ عزام:
    ترك أستاذنا تراثًا عظيمًا من الكتب والأبحاث المنشورة لعل من أهمها:
  1. أخطار الشيوعية والمبادئ الهدامة – الحرس الوطني السعودي بالرياض 1405هـ 1985م.
  2. الاخلاق في الإسلام- بين النظرية والتطبيق ، دار الهداية – القاهرة 1986م.
  3. الثقافة الإسلامية – الحرس الوطني السعودي بالرياض 1406هـ – 1986م.
  4. نظرات في الثقافة الإسلامية – دار اللواء بالرياض 1404ره 1986م . .
  5. الجهاد في ضوء الكتاب والسنة – وزارة الدفاع السعودي بالرياض 1405هـ-1985م .
  6. حق الإنسان علي الإنسان في ضوء الإسلام ،دار الصابوني – القاهرة 1992م .
  7. الخمور والمخدرات بين العلم والدين, دار الهداية – القاهرة 1987 م .
  8. نظرية التطور عند مفكري الإسلام – دراسة مقارنة، دار الهداية1986م.
  9. في التفكير العلمي ، دار الزهراء بالمنيا 1987م .
  10. في الفلسفة الإسلامية- مدخل وقضايا ، دار الهداية – القاهرة 1986م .
  11. مدخل الفلسفة العامة، دار الهداية – القاهرة 1986م.
  12. المنهج الوثني في العلم الإسلامي، دار الهداية – القاهرة 1987.
  13. العقيدة في فكر الشيخ محمد الغزالي ، دار الصحوة القاهرة 1993.
  14. مصطلح الإبداع في الفلسفة الإسلامية ، ضمن الكتاب التذكاري عن د. توفيق الطويل . صدر عن الجلس الأعلى للثقافة في القاهرة.
  15. الشخصية العلمية والموضوعية في البحث – مجلة دراسات عربية وإسلامية – القاهرة 1993 م .
  16. جريدة الأهرام – القاهرة .
  17. جريدة عكاظ – السعودية .
  18. مجلة الإرشاد – اليمن .
  19. مجلة الثقافة – القاهرة .
  20. مجلة الجندي المسلم – وزارة الدفاع – السعودية .
  21. مجلة الدعوة – السعودية .
  22. مجلة الزهراء – القاهرة .
  23. مجلة دراسات عربية وإسلامية – القاهرة .
  24. مجلة شئون عربية – جامعة الدول العربية.
  25. مجلة كلية الملك خالد العسكرية – السعودية .
    سلسله أبحاث جامعة أشرف على أصدارها دراسات عربية وإسلامية دكتور حامد طاهر… بحث مفهوم التطور في الفكر العربي … دكتور محفوظ عزام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى