حوادث وقضايا

تفاصيل تعدى مهندس بالضرب على نجله حتى الموت ببولاق

كتبت/ آيه حسين أبوبكر

شهدت منطقة بولاق الدكرور حادث مآساوي، حيث لقى طفل عمره 8 سنوات مصرعه، على يد والده المهندس، بسبب سرقته مبلغ 1400 جنيه.

انتقلت “الكلمه الحرة نيوز ” إلى مكان الحادث بشارع الاتحاد الصغير في بولاق الدكرور للوقوف على ملابسات الواقعة، والتقت بأحد شهود العيان ويدعى “محمد. و” 27 سنة، والذي قال: “يوم الأحد الماضي وقت المغرب، كان المتهم “خميس” مهندس، قد عاد من العمل إلى منزله، وتفقد أمواله، فوجدها ناقصة 1400 جينه، فسأل زوجته إذا كانت أخذتهم، جاوبت بأنها لم تأخذ شيئا، فوجه أصابع الاتهام إلى طفليه الاثنين (ولد وبنت)، وقام بضربهم لمدة نصف ساعة حتى يعترف أحدهم بالسرقة، حتى اعترفت الطفلة بأن شقيقها الصغير “ياسين” 8 سنوات في الصف الثالث الابتدائي، هو من سرق النقود وكان يذهب بها إلى البلايستيشن”.

وتابع الشاهد: قرر المتهم عقاب نجله حتى لا يرجع إلى السرقة مرة أخرى، وأحضر حبل وخرطوم وسلك كهربائي، وبعدما قيد قدميه ويديه انهال عليه بالضرب بالخرطوم حتى تعب من الضرب، بعدها أحضر السلك الكهربائي موصول بالتيار، وأخذ يكهرب في طفله حتى سكت صوته عن الصراخ وجسده عن الحركة.

وأضاف: بعدها تركه مقيد إلى ما يقرب من ساعتين ظنا منه أنه فقد الوعى وسيصحو بعد قليل، لكنه لم يتحرك أبدا، أخذ فى هزه ومحاولة إفاقته لكن دون جدوى، فأخذه وذهب به إلى المستشفى وهناك تم اكتشاف وفاة الطفل نتيجة التعذيب.

البداية عندما تلقى المقدم محمد الجوهري رئيس مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، إشارة من المستشفى تفيد باستقبال “ياسين خميس” 8 سنوات جثة هامدة وبه آثار ضرب وتقيد بالقدمين، وبالانتقال والفحص تبين أن والد المجني عليه ويدعى «خميس» ويعمل مهندس، هو وراء ارتكاب الواقعة وتبين أنه تعدى على نجله لسرقته مبالغ مالية تخطت الـ1400 جنيه على فترات متباعدة للهو بها، وتم التحفظ على الجثة داخل مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار