أخبار

الإعدام ل7 متهمين والمشدد 10 و15 عام ل 18 آخرين في ‘ميكروباص حلوان’

متابعة / حمادة الشافعي

جلسة محاكمة المتهمين في قضية «خلية ميكروباص حلوان» – صورة أرشيفية
قضت محكمة جنايات القاهرة، الاثنين، بمعاقبة 7 متهمين بالإعدام شنقا، ومعاقبة 3 آخرين بالسجن المشدد 15 سنة و15 متهما بالسجن المشدد 10 سنوات، فيما برأت 7 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميا بخلية «ميكروباص حلوان»، والتى أسفرت عن اغتيال ضابط و7 أمناء شرطة في حلوان.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى، وعضوية المستشارين عفيفى عبدالله المنوفى وخالد نصار، وسكرتارية ايمن القاضى.

كانت المحكمة في الجلسة الماضية برئاسة المستشار حسين قنديل قد قررت إرسال أوراق 7 متهمين للمفتى لأخذ رأيه الشرعى في إعدامهم.

كانت النيابة قد أحالت المتهمين إلى محكمة الجنايات لأنهم في غضون الفترة من 2015 حتى 2016 بمحافظتى القاهرة والجيزة انضموا إلى جماعة محظوره تهدف إلى منع موْسسات الدوله والسلطات العامة من ممارسة أعمالهم والاعتداء على الحرية الشخصية والسلام الاجتماعى إضافة إلى أنهم انضموا إلى جماعة تدعو إلى تكفير الحاكم واستباحة دماء المسيحين واستحلال أموالهم وتعريض سلامة المجتمع للخطر وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تنفيذ أغراضها.

وذكر أمر الإحالة وقيام المتهمين الخامس عشر حتى الثانى والعشرين بالمشاركة في جماعة اسست على خلاف احكام القانون وقدموا لبعض المتهمين ماوى وأخفاء الاسلحة النارية ونقل اوراق بها تعليمات لاعضائها لباقى المتهمين لتنفيذها، كما قام كل من المتهمين الرابع والثالث والعشرين والرابع والعشرين واخرين بامداد جماعة اسست على خلال احكام القانون بالاسلحة والذخائر واموال ومعلومات .

وقال أمر الاحالة أن المتهمين من الأول وحتى 14 استهدفوا المنشآت العاامة بغرض إسقاط الدولة والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تنفيذ أغراضها مع علمهم بذلك.

وأشار امر الاحالة ان المتهمين قتلوا محمود السيد مجند شرطة بأمن الجيزة مع سبق الإصرار والترصد، وفى ذات الزمان شرعا في قتل محمد عبدالحليم أحد أفراد المرور الأمني بالطريق الزراعي وآخرين قاصدين إزهاق أرواحهم وقتلوا المجني عليه أمين الشرطة مجدى عبدالحميد بأن بيتوا النية بقتل أفراد الشرطة المعينة خدمة على طريق المريوطية، وقتلوا المجني عليه محمد زارع طه أمين الشرطة بشرطة السياحة بمنطقة الأهرام بالجيزة، وقاموا واخرين مجهولين بقتل العميد على فهمى رئيس وحدة مرور المنيب، والمجند محمد رمضان عبدالمقصود بمرور الجيزةواشعال النيران بسيارتة كما قتلوا المجنى عليه رقيب الشرطة عاشور على، وشرعوا في قتل المجنى عليه محمد أيمن الضابط بشرطة البدرشين عمدا مع سبق الإصرار والترصد، بطريق القاهرة أسيوط الزراعى، واغتيال ضابط و7 أمناء شرطة من قسم شرطة حلوان، وارتكاب عمليات إرهابية بمنطقة المنيب، واغتيال أمين شرطة أحمد فاوى «من قوة إدارة مرور الجيزة» بكمين المرازيق، والسطو المسلح على مكتب بريد حلوان، وسرقة مبلغ 82 ألف جنيه مصرى بتاريخ 6 أبريل 2016،وخربوا أملاك تابعة للدولة، منها مبنى الهيئة القومية للبريد بالبدرشين والمتهمين من الخامس عشر وحتى 28 قدموا أموالا إلى أعضاء الجماعة على الرغم من علمهم بأغراضها الإرهابية، بينما الأول والسادس والتاسع والعشرون مدوا الجماعة بمعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى