أخباررياضة

ما وراء هروب حمدى النقاذ من نادى الزمالك

كتبت / مارينا رضا

يتعرض نادى الزمالك لأزمات متعددة ومنها حاليا هروب الاعب حمدى النقاذ حيث تم إصدار بيان من وكيل الاعب حمدى النقاذ بأن تم بالفعل فسخ العقد مع نادى الزمالك وذلك بسبب عدم سداد المستحقات المالية للاعب.

وصرح أنيس وكيل الاعب ان تم فسخ العقد بسبب عدم دفع الراتب لأكثر من ثلاثة شهور ، وأنه تم إخطار النادي بخطاب رسمى وفقا للوائح الفيفا ولكن النادي لم يبادر لحل الأمر.

وأضاف ان انتهت المدة القانونية دون اخذ يأخذ مستحقاته ولذلك تم فسخ التعاقد مع النادي وهذه هي حقيقة ماتردد حول الامر.

وبعدها حاول نادى الزمالك التواصل مع الاعب ولكن قيل ان الاعب أغلق هاتفه حتى لا يتواصل مع اى جهة من النادى .

حيث ذكرت بعض الصحف التونسية من قبل حين كان الاعب تعرض لعروض من نادى الترجي التونسي ان الاعب حينها لديه أزمة في المستحقات المالية ، وبعدها خرج رئيس نادي الزمالك وأعلن عدم وجود اي مشكلة مع الاعب.

وصرح الاعب حمدي النقاذ بأن فسخ عقده مع النادي قانوني وتابع ارسلت خطاب عبر المحامى الخاص بي يوم 12 من شهر نوفمبر الماضي ، وأوضح الخطاب أنه يمنح الزمالك مهلة 15 يوم لسداد مستحقاته المالية او يتم فسخ عقده ، وأكمل انتهت المدة ولم يسدد الزمالك مستحقاتى اذا فسخ عقدي قانونى .

وتم طرح سؤال للاعب ان كان سيعود مرة أخرى للنادى وكانت إجابته لا ، وأيضا تم سؤاله عن إمكانية حل الأزمة بشأن مستحقاته فلن يجيب.

قرر النادى استدعاء حمدى النقاذ للتحقيق عن فسخ العقد من طرف واحد بشأن مستحقاته المالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى