الحرة فن

الفنانة ليلى علوى فى حوار مع طلاب جامعة عين شمس :

-الفن أداة لتهذيب المجتمع وليس فقط أداة للتعبير عنه
-فخورة بتكريمى داخل جامعتى

كتب : محمد عوض

تحت رعاية أ.د. محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس إفتتح أ.د. نظمى عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة اللقاء المفتوح للفنانة ليلى علوى مع طلاب الجامعة ، تنسيق أ.د. جيهان رجب
وكيل كلية التجارة وبحضور أ.د. طارق منصور
وكيل كلية الآداب و أ.د. هبه شاهين رئيس قسم الإعلام بكلية الآداب و مدير المركز الإعلامى بالجامعة
والأستاذ/سمير عبد الناصر أمين عام الجامعة
والأستاذ/سهيل حمزة أمين مساعد شئون قطاع خدمة المجتمع و تنمية البيئة
وأدارت الحوار الكاتبة الصحفية آمال عثمان
فى سياق متصل ينظم اللقاء قطاع شئون خدمة المجتمع
و تنمية البيئة بالتعاون مع قطاع شئون التعليم والطلاب وأسرة من أجل مصر المركزية
تضمن اللقاء مداخلة الفنان اللبنانى مصمم الرقصات وليد عونى حول إلتزامها فى العمل وتحديها لأى ظروف حياتية تمر بها حيث توفى والدها خلال تصويرها لفيلم المصير فسافرت للقاهرة لتلقى العزاء ليلاً وعادت على الفور لإستكمال التصوير وبرعت فى تنفيذ الدور التمثيلى الإستعراضى
كما أشار المخرج محمد العدل لموهبتها الكبيرة و قدرتها على تغير مجرى الدراما التليفزيونية من خلال مسلسل حديث الصباح و المساء و الذي كان نقطة فارقة
فى شكل الدراما على الرغم من صِغر دورها
كما تحدث الفنان محمد نوح أن الفن هو التهذيب الراقى للروح والشخصية مشيراً إلى تميز الفنانة ليلى علوى
فى إهتمامها بالثقافة بمختلف ألوانها سواء كان رسم
أو موسيقى
وقال المخرج محمد على عن علاقتها الإنسانية بفريق العمل داخل الإستديو من عمال الإضاءة والصوت
وجميع العاملين
كذلك شهد الحوار مداخلات لمدير التصوير
الفنان/عادل مبارز والمخرج/عمر زهران
الجدير بالذكر أن الحفل تضمن إهداء أ.د.نظمى عبد الحميد درع الجامعة تكريماً لها وتقديراً لمسيرتها الفنية
حيث أعربت الفنانة ليلى علوى عن فخرها بالتكريم
من جامعتها التى تخرجت منها
مؤكدة أن الفن يمثل أحد روافد تنمية الثقافة والفكر
مشيرة إلى قصة مسلسل بنت من شبرا الذى يستعرض حياة أسرة مصرية من قلب مصر بكل تفاصيلها
وأن الفن هو أداة لرفع المستوى الفكرى والثقافى للمجتمع وليس فقط أداة للتعبير عن المجتمع فهى من تحدت الإرهاب بالفن عندما سافرت لتونس عقب حدوث تفجير إرهابى بها
وأشارت إلى إستخدام الفن والموسيقى فى بعض أساليب العلاج النفسى
كما إستعرضت مشوارها الفنى الذى وصل ٨٥ فيلماً
و ٤١ مسلسلاً و ١٠ مسرحيات ، وكانت نقطة البداية
منذ طفولتها فى برامج الأطفال مثل : برنامج عصافير الجنة وفتافيت السكر ودور الطفلة فى المسلسلات والأفلام
مروراً بالمسرح حيث إنطلقت فى فترة الجامعة ولم تعتقد آنذاك أنها ستمتهن التمثيل طوال حياتها
وعن أكثر أعمالها تأثيراً فى المجتمع ذكرت فيلم إنذار بالطاعة و حب البنات و فيلم يادنيا ياغرامى
وفيلم إضحك الصورة تطلع حلوة و العائلة والناس .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار