صحة

شاشات التليفزيون والهواتف الذكية ترسل السموم إلى منزلك


خميس حبيب

كشفت دراسة بحثية إلى أن الهاتف المحمول وشاشات التليفزيون والكمبيوتر قد تلوث المنزل بمواد كيميائية سامة محتملة، حيث عثر فريق دولي من الباحثين على المواد الكيميائية التي تسمى “مونومرات البلور السائل” في ما يقرب من نصف العشرات من عينات الغبار المنزلي التي قاموا بجمعها، وهو ما يضيف المزيد من الأضرار البالغه التى تنتج من الافراح فى استخدام هذه الأجهزة على صحه الانسان.
ووفقا لما ذكره موقع drugs الطبى، أشار مؤلفو الدراسة إلى أن “المونومرات البلورية السائلة “تستخدم في عدد كبير من المنتجات تتراوح بين أجهزة التلفزيون ذات الشاشات المسطحة وحتى الألواح الشمسية.
قام العلماء بتحليل 362 من “المونومرات البلورية السائلة” الشائعة الاستخدام ووجدوا أن ما يقرب من 100 يمكن أن تكون سامة، كما قاموا بتقييم سمية المونومرات الشائعة في ستة طرازات للهواتف الذكية تستخدم على نطاق واسع.
المونومرات من الهواتف الذكية قد تكون خطرة على الحيوانات والبيئة على وجه التحديد ، يمكن أن تمنع قدرة الحيوانات على هضم المواد الغذائية وكذلك تعطيل عمل المرارة والغدة الدرقية، على غرار الديوكسينات المعروفة بأنها سامة للإنسان والحياة البرية.
لتحديد مدى انتشار هذه المواد الكيميائية في البيئة، قام الباحثون باختبار الغبار الذي تم جمعه من سبعة مواقع مختلفة في الصين ،تم اختبار ما يقرب من نصف العينات البالغ عددها 53 عينة على مونومرات البلور السائل.
وقال رئيس الدراسة جون جيزى باحث في علم السموم البيئية بجامعة ساسكاتشوان فى كندا: “هذه المواد الكيميائية شبه سائلة ويمكن أن تدخل إلى البيئة في أي وقت أثناء التصنيع وإعادة التدوير، ويتم تبخيرها أثناء الاحتراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى