محافظات

25 طفل معاق ذهنيا بمؤسسة الشروق بسمالوط محرمون من مبادرة حياة كريمة

تقرير : جمال رمضان


فى الوقت الذى يهتم فيه الرئيس السيسى بذوى الاحتياجات الخاصة وانطلاق العديد من المبادرات التى توفر لهم حياة كريمة وتمكنهم من الدمج بالمجتمع الا ان 25 طفلا من بينهم بنتان من ذوى الإعاقة الذهنية ( توحد – دون – منغولى ) بمؤسسة الشروق للتثقيف الفكرى التابعة لجمعية الشروق للتنمية والثقافة بمركز سمالوط بمحافظة المنيا والمسندة للجمعية عام 2015 و الجمعية المشهرة برقم 1834 لعام 2007 يعانون من عدم الاهتمام من مديرية التضامن الاجتماعى رغم انها من المؤسسات المتميزة للرعاية الاجتماعية لذوى الاعاقة الذهنية من الأطفال الأيتام .


قال محمد عمار رئيس مجلس الادارة ان الجمعية تعانى من ضعف الامكانيات وخاصة الدعم المادى الضعيف المقدم من الشئون الاجتماعية فى حين ان هؤلاء الأطفال لهم الحق فى الحياة وتجاهل المسؤلين عنهم قد يتسبب فى عجز المؤسسة عنهم خاصة وأنهم يحتاجون الى رعاية اجتماعية وطبية ومهنية.ويقيمون اقامة كاملة بالمؤسسة وتقدم لهم ثلاث وجبات الى جانب المبيت خاصة وان المؤسسة توفر العجز فى الغذاء والخبز بإمكانيات مجلس الادارة وتبرعهم فيما بينهم حيث ان رجال الاعمال بسمالوط او المقتدرين لايقدموا اى مساعدة لهؤلاء الأطفال.


وأوضح عمار بأن المؤسسة لها العديد من الأنشطة وخاصة فى التعليم المهنى للاطفال على أعمال النجارة والحياكة الى جانب الأنشطة الرياضية والفنون الشعبية والمشغولات اليدوية و المؤسسة حققت المركز الثانى على مستوى الجمهورية فى مسابقة ( الحلم المصرى ) التى نظمتها وزارة الشباب وشاركت فيها العديد من المؤسسات وهذا الانجاز لم يكن الأول فالمؤسسة حصلت على ميداليتان ذهبيتان فى مسابقتين قبل ذلك ويرجع هذا الانجاز الى التدريب المستمر لهؤلاء الأطفال وعددهم 12 من مختلفى الاعمار التى تبدا من عمر ست سنوات حتى 15 عاما من بينهم بنت ويشرف على تدريبهم فى الفنون الشعبية الكابتن يحى عبد العليم .


وقال الشيخ محمد بأن نزلاء المؤسسة من الأطفال القادمون عن طريق النيابة العامة أو ممن يأتى بهم الاهالى وبالمؤسسة حضانة للصغار مشيرا الى ان البنات يقيمون بالمؤسسة الى الساعة الخامسة بدون مبيت كالأولاد .
عمار رئيس مجلس الادارة يستغيث برئيس الجمهورية ووزيرة التضامن الاجتماعى ومحافظ المنيا نحو الاهتمام بهؤلاء الأطفال الذين لاحول لهم ولاقوه وخاصة فى العلاج الطبى والتغذية المحرمون منها حيث لايوجد تبرع للحوم إلا من جمعية الاورمان مرتان فى العام فأين المحافظة ودعمها وأين دعم التموين خاصة وان المؤسسة لديها بطاقة تموينية المؤسسة تصرف بها 50 رغيفا فقط وهذه الكمية لاتكفى لاحتياجات الأطفال الذين يتناولون الأكل بشراهة وبدون وعى ومنهم من يتناول خمسة ارغفة فى الطقه فلولا مجهودات مجلس الادارة وتبرع بعض الاهالى حتى يستطيعوا ان يوفروا الخبز الى جانب الخمسين رغيف لسد جزء من احتياجات الأطفال.


قال عمارة بأن المؤسسة حصلت على موافقات لتخصيص قطعة ارضلها من املاك الدولة بسمالوط وذلك لبناء مبنى ليستطيع هؤلاء الأطفال ممارسة نشاطهم التى هى من أبسط حقوقهم إلا ان جميع الموافقات مجمدة فى ادراج الوحدة المحلية ولا حياة لمن تنادى وإهدار حق هؤلاء الضعفاء لايساوى شئ لدى المسؤلين بالمحافظة

لخدمات والأنشطة التى تقدمها المؤسسة للأطفال المعاقين ذهنيا خدمات تعليمية وخدمات ثقافية وخدمات مهنية ورياضية وهناك أنشطة موسيقيه وهناك فنية وترفيهية ومعسكرات ورحلات وخدمات علاجية وهناك تخاطب وتعديل سلوك ونفسي بجانب أقامه كامله فطار غداء عشاء مبيت فهل تحقق الدولة والمحافظة لهؤلاء الأطفال حياة كريمة فى ظل اهتمامات السيد خاصة .

25 طفل معاق ذهنيا بمؤسسة الشروق بسمالوط محرمون من مبادرة حياة كريمة 2
25 طفل معاق ذهنيا بمؤسسة الشروق بسمالوط محرمون من مبادرة حياة كريمة 3
25 طفل معاق ذهنيا بمؤسسة الشروق بسمالوط محرمون من مبادرة حياة كريمة 4

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى