أخبار

جرارات قصب السكر ومقطوراتها ” تهدد حياة ” المواطنين بالأقصر

الأقصر–ابرام عادل

موسم قصب السكر الذى يبدأ فى الغالب مع بداية شهر يناير من كل عام ويستمر 6 شهور متوالية تقريباً يتزامن معه حدوث أزمة مرورية خانقة بطول طريق مدينتي إسنا وأرمنت جنوب محافظة الأقصر بسبب مقاطير الجرارات الزراعية التى تنقل المحصول للمصانع، فضلاً عن إرباك الحركة المرورية ، والتي تمثل خطراً كبيراً يهدد حياة المارة بمحافظة الأقصر وخاصة بطول مدينتي إسنا وأرمنت ، لما ينجم عن سير هذه المقطورات وسط الكثافة المرورية من حوادث مختلفة، حيث يسقط الكثير من الضحايا لتلك المقطورات،وأن حركة الجرارات الزراعية تعوق المواطنين من الوصول لمصالحهم .

وتسبب حركة مقطورات القصب التي تسير بطريقة عشوائية دون الإلتزام ِبتعاليم المرور في حدوث أختناقات متكررة ، ليس هذا فحسب بل تقوم الجرارات بشد أكثر من 3 مقاطير محملة عن آخرها بمحصول القصب مما يزيد من خطورتها وإن مقطورات الموت تسيطر علي مفاصل الطريق السريع .

حيث تتمايل هذه المقطورات علي جانبى الطريق شمالاً ويميناً، حيث وقعت الكثير من حوادث السير بسبب هذه المقطورات التى تسير بدون حسيب أو رقيب ويقودها أحيانا صبية ويحدث أحيانا إنقلاب للمقطورات وتسقط حمولة القصب على الطريق، مما يعيق الحركة تماماً ، ويستغرق رفع المقطورات والمحصول المتناثرون على الطريق وقتاً كبيراً وتحدث مناوشات وأحتكاكات بين السائقين .

ويقول “أيوب جاد” سائق سيارة : أن المعاناة ليست وليدة اليوم ولكنها مزمنة وأن الأهالي وقائدى السيارات يواجهون مشكلة الجرارات الزراعية ومقطورتها لمدة 6شهور في العام وهى فترة موسم حصاد قصب السكر ،حيث يقوم بعض أصحاب الجرارات الزراعية العاملة فى مجال نقل المحصول بشد أكثر من مقطورتين تحمل بالقصب خلف الجرار ليصبح الجرار مثل قطار يسير على الطريق وبسرعة جنونية.

كما أكد “محمد صلاح” أحد المواطنين بمركز إسنا أن الطرق المؤدية إلى مصنع سكر أرمنت تتحول إلى ممر خطر لكل من يسير عليها بسبب جرارات القصب وتوقف بعضها على الطريق ليلاً فى ظلام دامس، ما يتسبب فى وقوع حوادث كثيرة لعدم رؤيتها لأنها لا تحتوى على عواكس ضوئية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى