أخبار

يوسف المقوسي يكتب شخصية فلسطينية وعالمية


بقلم الإعلامي/ يوسف احمد المقوسي


عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي الإسرائيلي عضو كنيست عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في القائمة المشتركة رئيسة اللجنة البرلمانية للنهوض بمكانة المرأة والمساواة الجندرية ولدت يوم 16/7/1964 متزوجة ولها بنتان وتسكن في عكا لقب أول في العمل الاجتماعي. خاضت عايدة سليمان (ولاحقا توما اسم عائلة الزوج) النشاط السياسي، ضمن صفوف الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، ووصلت إلى الهيئات العليا في الحزب والجبهة، في جيل مبكر في سنوات التسعين الأولى. وتعدُّ عايدة توما سليمان من أبرز القيادات النسوية والمجتمعية العربية، الرائدات في الحزب الشيوعي الإسرائيلي؛

فهي أول امرأة تنتخب لتمثيل جهة سياسية في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، وأول رئيسة تحرير لصحيفة يومية عريقة (صحيفة “الاتحاد”)، ومن أبرز الناشطات النسوية بشكل عام في المجتمع العربي؛ كما إنها عضو في المكتب السياسي للحزب الشيوعي، وعضو سكرتارية الجبهة على المستوى القطري. أصبحت عايدة توما سليمان عضوًا في الكنيست الـ 20 في عام 2015م، بعد أن حازت على المركز الثاني في الانتخابات التمهيدية داخل “حزب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة”، لتحصل على المركز الثاني في قائمة الجبهة؛ وبالتالي الموقع الخامس في القائمة المشتركة.

أسست عايدة توما سليمان عام 1992 مع عدد من الناشطات النسويات الأخريات في مدينة الناصرة جمعية “نساء ضد العنف”؛ وهي أول جمعية نسوية عربية تقاوم العنف ضد النساء في الداخل الفلسطيني، وتشغل هذه الجمعية العديد من الملاجئ للنساء؛ وهي عضو في اللجنة الدولية للمنتدى الاجتماعي المتوسطي؛ وعضو في العديد من الاتحادات النسوية الدولية. وقد قادت حملات ضد قتل النساء بذريعة “شرف العائلة”. جوائز: 2007 مرشحة ضمن مبادرة الف امرأة لجائزة نوبل للسلام حائزة على جائزة NIF لحقوق الانسان 2009

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى