أخبار

مسئولى العلاقات العامة بمستشفي شفاء الأورمان لعلاج السرطان بالأقصر يحتفلون بـ”اليوم العالمى للسرطان” بتوزيع الورود والهدايا علي المرضي


كتب – ابرام عادل


في مبادرة مميزة من مستشفي شفاء الأورمان لعلاج الأورمان بالمجان بمحافظة الأقصر، وزع فرق العلاقات العامة بالمستشفي الورود والهدايا علي مرضي السرطان الذين يتلقون العلاج داخل الأقسام المختلفة، للمساهمة في إدخال البهجة في قلوبهم خلال تلقي جرعات العلاج، وذلك ضمن فعاليات إحتفال المستشفي بـ”اليوم العالمي للسرطان” الذي يوافق 4 فبراير من كل عام.
وعبر مرضي السرطان داخل أقسام المستشفي المختلفة عن سعادتهم بتلك اللفتة المميزة من مسئولى المستشفي، والذين يقومون بدور كبير في علاجهم من الأورام المختلفة بالمجان تماماً، وكذلك مساهمتهم في كافة المناسبات العالمية بمشاهد بديعة وأفكار جديدة، والتي تتنوع ما بين عروض فنية وعروض ساخرة وإحتفالات لطلبة المدارس والجامعات لإضفاء البهجة في قلوبهم، موجهين الشكر لإدارة المستشفي علي هذا الدعم المعنوى الأهم بجانب الدعم العلاجي المجاني المقدم لهم في صرح طبي يليق بأبناء الصعيد.
وفي هذا اليوم من كل عام 4 فبراير اليوم العالمي للسرطان، يتوحد كافة أبناء صعيد مصر والعالم بأكمله، للإحتفال بهذا اليوم والذي يعتبر فرصة لنشر التوعية حول مرض السرطان وحشد الدعم المجتمعى والحكومة لمواجهة ومكافحة السرطان بتوفير العلاج المتطور في الصروح الطبية لمواجهة وعلاج السرطان حول العالم، حيث أطلق الإتحاد الدولي لمكافحة السرطان حملة “هذا أنا.. وهذا ما سأفعل” والتي تهدف لتمكين الجميع للأخذ على عاتقهم الحد من وقع مرض السرطان على مستوى الفرد والمجتمع والعالم بأسره وذلك من خلال إظهار تأثير الاجراءات و المداخلات الفردية على المستقبل، كما توفر منظمة الصحة العالمية الإرشادات اللازمة لمكافحة العبئ الناتج عن مرض السرطان بأسلوب شامل ومتكامل يعتمد على التنسيق بين القطاعات لتعزيز الأنظمة الصحية للوصول للتغطية الصحية الشاملة وتحقيق استجابة أقوى على مستوى الرعاية الصحية الأولية ضد هذا المرض الذي يحصد حياة الملايين حول العالم كل عام.
وفي هذا الصدد يقول الأستاذ محمود فؤاد المدير التنفيذي لمؤسسة شفاء الأورمان ونائب مدير عام جمعية الأورمان، أن مستشفي شفاء الأورمان تسير بخطي ثابتة في تقديم الخدمات للآلاف من مرضي السرطان بالصعيد، وهو دورها الأول في خدمة المرضي وتوفير عناء السفر لعدة ساعات للوصول للعاصمة لتلقي العلاج في المستشفيات والمعاهد المختلفة في القاهرة، ومن هذا المنطلق قرر مجلس إدارة المستشفي من اليوم الأول توفير أفضل أطباء في مصر لتقديم خدمات تضاهي وتفوق المستشفيات بالعاصمة وبالمجان تماماً لأبناء الصعيد، ومؤخراً حققت المستشفي سلسلة ن النجاحات بالحصول علي شهادات الأيزو الثلاثة في وقت قياسي وكذلك وصول أعمالها ونماذج نجاحاتها بعلاج المرضي للعالمية ونشرها في المجلات الدورية حول أوروبا والعالم أجمع.
ويضيف الأستاذ محمود فؤاد، أنه يجري حالياً العمل علي قدم وساق لإنهاء التجهيزات والفرش لمبني المرحلة الثالثة الذي تم إنشاؤه، والذي يحتاج للكثير من أهل الخير خلال الفترة المقبلة، حيث أن مبني المرحلة الثالثة مبني علي مساحة 27 ألف متر، قائلاً أنه بفضل الله ودعم أهل الخير إستلمت إدارة المستشفي مبني المرحلة الثالثة، ويجري خلال تلك الفترة تجهيزه لإنهاء أكبر قسم لعلاج سرطان الأطفال بالصعيد وذلك لتكتمل المنظومة الطبية المجانية داخل المستشفي لخدمة جميع مرضي السرطان بالمجان تماماً بمختلف أعمارهم، مضيفاً أن المبني يتكون من 4 طوابق، ومن المقرر أن يضم أكبر قسم لعلاج أورام الأطفال، وقسم خاص للطوارئ لمرضي أورام الصعيد ملحق به قسم داخلي وقسم أشعة تشخيصية، وعيادات خارجية متخصصة وزيادة لعدد أسرة المرضي، وقسم للعلاج الطبيعي ومعهد للتمريض، ومركز لتدريب الفنيين والعاملين وقاعة محاضرات، ومركز للأبحاث الخاصة بالأورام السرطانية وتسجيل الحالات السرطان ودراستها، وقسم أشعة يشمل رنين مغناطيسى، وأشعة مقطعية وأشعة ديجيتال وأجهزة تصوير بالموجات الصوتية، فضلا عن توفير أول جهاز من نوعه لقياس هشاشة العظام لمرضى السرطان، وعيادات متخصصة فى أمراض القلب والأسنان والرمد ورسم المخ، ورسم العضلات، لتقديم خدمات طبية علاجية متكاملة لمرضى السرطان بالصعيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى