أخبار

مصر تستعد لإنشاء أكبر مصنع لإنتاج القطارات شرق بورسعيد بمساهمة الصندوق السيادي

متابعة : بسمه فريد

مصر قد وصلت إلى مرحلة مختلفة تقوم على الدخول بقوة في كافة الصناعات الهامة.

حيث بدأ التحضير لإنشاء أكبر مصنع محلي وفي منطقة الشرق الأوسط لتصنيع القطارات والمونوريل وعربات المترو.

حيث اجتمع يوم الخميس الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، مع الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والمهندس كامل الوزير، وزير النقل، والمهندس يحيى زكي، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وأيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، لمتابعة جهود توطين صناعة السكك الحديدية و المترو فى مصر.

وقام وزير النقل خلال الاجتماع، بعرض تفاصيل قدمته شركة بومبارديه العالمية تبدي خلاله استعدادها لبدء انتاج خط المُونوريل الذى سيتم تنفيذه للربط بين إمبابة ومدينة 6 أكتوبر، في مصنع على أرض مصر، تقوم الشركة بإنشائه لإنتاج كل مستلزمات السكة الحديد، والمترو.

كما لفت إلى أن الشركة أعربت عن تطلعها للشراكة مع القطاع الخاص المصري، في تنفيذ هذا المشروع الضخم، الذي يسعى لتغطية الإحتياجات المصرية، وايجاد أسواق للتصدير للبلدان الأفريقية.

حيث أضاف أيضاً وزير النقل أن هذا المصنع ـ حال تنفيذه ـ سيُمثل خطوة مهمة نحو توطين صناعة السكك الحديدية المُتطورة في مصر.

واضاف و ير النقل إلى أنه يجري بحث إمكانية إقامة المصنع ضمن إطار المنطقة الإقتصادية بقناة السويس، لاستثمار المزايا النسبية والإمكانات التي ستوفرها المنطقة للمشاريع التي تضمها.

كما شهد الاجتماع أيضاً طرح مُقترح لإنشاء شركة تتولى تنفيذ هذا المصنع، وأن تكون الشراكة بين شركة بومبارديه العالمية، وشركات قطاع خاص مصرية، وبمشاركة الصندوق السيادي كذلك، وأوضح الوزير أن شركة بومبارديه العالمية، لديها شراكة مع شركات صينية تصنع القطار السريع وغيره من المكونات المرتبطة بهذه الصناعة.

كما أكد رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أنه في غضون شهور، سيكون لدينا 4 ملايين م2 من الأراضي الصناعية الجاهزة في شرق بورسعيد، ونعملُ حالياً على استهداف الصناعات المطلوبة لاستقطابها، وكذا جذب كبار المصنعين والشركات العالمية.

وأشار إلى ترحيبه بإقامة هذا المصنع بشرق بورسعيد، حيث سيمثل إضافة للمنطقة.

.

وأشار إلى ترحيبه بإقامة هذا المصنع بشرق بورسعيد، حيث سيمثل إضافة للمنطقة.

وفى نهاية الاجتماع أكد رئيس مجلس الوزراء سعي الدولة للتوسع في التعاون مع الشركات العالمية واجتذابها لإقامة مشروعات تتماشى وأجندة الحكومة، وأولويات تحقيق التنمية الإقتصادية.

وكلف بإعداد مذكرة متكاملة لعرضها على رئيس الجمهورية تتضمن نتائج دراسة وافية عن أطر التعاون مع شركة بومبارديه العالمية، ونموذج الشراكة الذي يتم الاتفاق عليه ونسب كل جهة، مشيراً إلى اهتمام الحكومة بتوطين صناعة السكك الحديدية و المترو، وكذا الاتجاه إلى التصدير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى