آراء حرةأخبارمقالات

الحقد الدفين من شخص عربى اشعل فتنة السوبر المصرى بالأمارات

بقلم : احمد درويش

لعن الله من زرع الفتنة بين جمهورى الزمالك والاهلى بمصر
ليس من الصحيح ان نحاسب من قام بالحدث ونترك الذى زرع وبث روح الفتنة لكى يحدث الحدث فقبل ان نحاسب اللاعبون عما صدر منهم يجب اولا محاسبة من زرعها .


الكرة مكسب وخسارة اذا فاز فريقا نقول له الف مبروك ونشجعه والخاسر نقول له هارد لك ويبقى الود بين الجمهورين العريقين اللذان لم يتركوا ناديهم فى أى محنة الا ورفعا من شأنهما .


وماحدث اخيرا فى دولة الامارات فى مباراة السوبر المصري بين قطبى الكرة المصرية وخروج بعض اللاعبين عن الروح الرياضية بسبب اثارات خارجية دائما ماتقوم بالشحن لخلق دوافع مثيرة تهدد جماهير الفريقين واللاعبين ونسى الذى أثار الفتنة ان هؤلاء اللاعبين هم ثروة مصر الكروية داخلها وخارجيا وهم جنود المنتخب القومى سواء من الاهلى والزمالك أو من اندية أخرى .


وماحدث من الأخوين اللذان يمثلان هناء وشرين اصحاب السبوبة وتجولهم فى القنوات الفضائية لجمع المحصول من الأموال وزرع الفتنة على قنوات اليوتيوب هما السبب الأساسى فى اثارة الفتنة ليس بهدف خدمة الكرة المصرية بدافع انهم هم الذين يحللون ويتحدثون فيما حدث ونسوا ان جماهير الفريقين من كل حدث شاهدوا المبارة وكان الجميع يتوج بحب مصر بعيدا عن التعصب الذى سيؤدى بمستقبل الكرة المصرية للهلاك .


وصاحب السعادة الذى اهان النادى الأهلى قبل ذلك واتهم مجلس ادارته بالعصابة جاء اليوم ليوزع الوجبات وما لذ وطاب ليحقق هدفه ضد نادى الزمالك وزرع الفتنة بين الفريقين وجمهورهما بهدف التأثير على المنتخب القومى ليسعد هو ويغرس الفتنه فى الفرق المصرية .


رسالة الى المسؤلين عن الرياضة المصرية وخاصة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى ووزير الشباب والرياضة واتحاد الكرة المصرية حاسبوا من يزرعون الفتن لاثارة اللاعبين والجمهور قبل ان تقع الكارثة ونقول ياريت اللى جرى ماكان
وعلينا ان نتذكر احداث بورسعيد وكيف تم اثارة الجمهور لتقع الكارثة وتذهب بحصاد ارواح بريئة لم يكن لها هدف سوى تشجيع فريقه فاجتنبوا الفتنة وواجهوا مثيريها.


حفظ الله مصرنا الحبيبة من كل شر وتحيا مصر – تحيا مصر – تحيا مصر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى