أخبارالشرق الاوسط

كارثة بسبب خلل تقني بوزارة الصحة الإسرائيلية

متابعة : بسمه فريد

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن إصابة أجهزة استخراج نتائج التحاليل بفيروس ألكتروني أدى إلى تعطل ظهورها .

واضافت صحيفة “يديعوت أحرونوت ” الإسرائيلية أن سبب التأخر في إظهار نتائج فحوصات كورونا، بسبب مشكلة تقنية، موضحة أن وزارة الصحة، اكتشفت عطلا، وأن “العمل المخبري مستمر على ما هو عليه، فضلا عن إجراء فحوصات طبية لدى نجمة داوود الحمراء، حيث يعمل موظفو وزارة الصحة ورئاسة الحكومة، على حل هذا العطل خلال هذه الساعات”.

وصرح موريس دورمان، المسؤول المطلع على التفاصيل في وزارة الصحة الإسرائيلية، أنه “تم اكتشاف عدد من المعطيات المتضاربة، بمعنى أن فحصا في وزارة الصحة يُعطي نتيجة إيجابية، ولكنه هو ذاته، يُظهر نتيجة سلبية لدى نجمة داوود الحمراء، وعليه، فقد تقرر إجراء فحص شامل، في جميع المختبرات، التي أصدرت معطيات عن الفحوصات التي أجريت الجمعة”، مضيفاً “نعتقد انه سيتم إصلاح العطل في غضون ساعات قليلة”.

حيث قررت وزارة الصحة الإسرائيلية، بعد محادثة مع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، رفع عدد الفحوصات إلى 30 ألفًا كل يوم، في غضون أسبوعين.

وذكرت الوزارة أنها أجرت ما يقرب من 6000 اختبار يوميًا، مشيرة إلى أن العدد سيرتفع إلى حوالي 10000 فحص الأسبوع المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى