أخبار

التربية والتعليم : تكشف سبب عدم الوصول لامتحان مادة التاريخ للصف الأول الثانوي

4 / 100

كتبت : نورهان خالد البهنساوي

كشفت مصادر في وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أسباب صعوبة الوصول إلى امتحان التاريخ للصف الأول الثانوي، اليوم الثلاثاء، بعد إجراء الاختبارات في وقت واحد.
وأوضحت المصادر، أن المشكلة في صعوبة الوصول للامتحان ليس “السيستم”،بل شبكات المنازل مشيراً إلى أن الوزارة أجرت هذا لاختبارعلى قدرة شبكات المنازل.
وقد وجهت المصادر إلى حل المشكلةفي تقسيم الطلاب على فترات زمنية للدخول علي النظام وليس الدخول في وقت واحد، حيث تم الطلاب بالفعل للوصول إلي المنصة لإداءالامتحان.

وعدد من طلاب الصف الأول الثانوي،قد إشتكوا من صعوبة الوصول إلي امتحان مادة التاريخ، من المنازل بسبب سقوط السيستم .

جاء ذلك بعد قرار الدكتور طارق شوقي بتأدية الامتحان من الساعة العاشرة حتى الواحدة ظهرًا بدلًا من تقسيم الطلاب على مجموعات.
حيث أتاح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بتسجيل المشاكل التي تواجهها طلاب الصف الأول الثانوي في امتحاناتهم التجريبية

وأنهت وزارة التربية والتعليم بأنه في حالة حدوث أي مشكلة لا داعي للانزعاج لانة يعرفنا المشكلة ونحلها قبل امتحان نهاية التيرم.
وأشارت الوزارة إلي الطلاب الذين يعانون من أي مشكلة إلى تسجيل شكواهم على الرابط المخصص لذلك؛ لكي تستطيع الوزارة من الوصول إلي حلها قبل امتحانات نهاية العام الدراسي.
ويؤدي طلاب الصف الأول الثانوي بإجمالي ٥٨٩ ألف طالب وطالبة، اليوم الثلاثاء، الامتحان التجريبي الإلكتروني لمادة التاريخ من المنزل بنظام الأوبن بوك.
وتعقد امتحانات نهاية العام للصف الأول الثانوي في الفترة من 29 أبريل حتى 20 مايو 2020، على أن تكون امتحانات الصف الثاني الثانوي في الفترة من 30 أبريل حتى 17 مايو .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى