ثقافةآراء حرة

الدكتور أحمد طلب الشريف يكتب :الدرس السادس الحكمة من صيام رمضان

5 / 100

متابعة /مجدي بكر أبو عيطا:


الحمد لله، والصّلاة والسّلام علي سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين ، وبعد :
فإنّ ما شرعه الله تعالى لعبادة من العبادات إنما ذلك لحكمةٍ تامةٍ بالغةٍ ، فالله الحكيم العليم في خلقه ومن تلك العبادات الصيام فله حكمةٌ كبيرةٌ منها :
1- إن الصيام عبادةٌ لله تعالى ، فيتقرب العبد إلى ربه بترك محبوبات نفسه ومشتهياتها من الطعام والشراب والنكاح ، ويظهر بذلك صدق إيمانه بربه ، وكمال عبوديته لخالقه ، ومحبته له ، ورجائه ثواب الاخرة ؛ لان العبد لا يترك ما يحبه إلّا لما هو أعظم عنده منه ، فكن – أيها المسلم – ممن صام راغباً فيما عند الله .
2- ومن حكم الصيام : أن يحقق العبد تقوى الله ،كما قال الله تعالى : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ [ البقرة : 183 ]. وهذا إنما هو الصيام الشرعي الذي حافظ صاحبه عليه من المفطِّرات ، ومن قول الزور والعمل به ، وقد قال ع : ( مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالْعَمَلَ بِهِ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ ) رواه البخاري . اجتهد إن تصوم صوماً صحيحاً نقيّاً من الشوائب والشبهات .
3- ومن حكم الصيام : أنّ الصائم يتخلّى قلبه للفكر والذكر ، ولأنّ تناول الشهوات يحصل به الغفلة ، وقد يحصل به قساوة القلب ، ولذا فقد أرشد النبي عليه الصلاة والسلام إلى التخفيف من الطعام والشراب ، وقد قال المقدام بن معد يكرب رضي الله عنه : سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول : ( مَا مَلَأَ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرًّا مِنْ بَطْنٍ حَسْبُ الْآدَمِيِّ لُقَيْمَاتٌ يُقِمْنَ صُلْبَهُ فَإِنْ غَلَبَتْ الْآدَمِيَّ نَفْسُهُ فَثُلُثٌ لِلطَّعَامِ وَثُلُثٌ لِلشَّرَابِ وَثُلُثٌ لِلنَّفَسِ ) رواه ابن ماجه (صحيح).
4- ومن حكم الصيام : أنّ الغني يعرف نعمة الله عليه بنعمٍ كثيرةٍ لم يحصل عليها الفقير من المطاعم والمشارب والنكاح ، فيحمد الله ويشكره ، ويتذكر أخاه الفقير المسلم فيتصدق عليه ، ويعطيه من مال الله الذي آتاه ، فيا أيها الأغنياء : تصدَّقوا على الفقراء في هذا الشهر الكريم (شهر رمضان شهر الجود والكرم ) ، وأعطوا عطاء من لا يخشى الفقر ، وجودوا بالمال والخير على إخوانكم المحتاجين ، وكونوا شاكرين لنعم الها ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِنَّ اللَّهَ لَيَرْضَى عَنْ الْعَبْدِ أَنْ يَأْكُلَ الْأَكْلَةَ فَيَحْمَدَهُ .دكتور/احمد طلب الشريف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى