أخبارالشرق الاوسط

اليونان ترحب بالمبادرة المصرية لحل الأزمة الليبية: “يجب ترحيل المرتزقة”

1 / 100

متابعة : بسمه فريد

رحبت اليونان بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى لوقف إطلاق النار فى ليبيا، مؤكدة أنها الطريقة المُثلى للقضاء على الحسابات المعقدة بالقضية الليبية.

وذكرت الخارجية اليونانية في بيان اليوم الأحد: “يجب بالدرجة الأولى بعد الهدنة أن يتم ترحيل كل المرتزقة الأجانب ونزع سلاح كل الجماعات شبه العسكرية”. وأكدت أن إطالة أمد الأزمة لا يخدم سوى دول أخرى لها دوافع خفية فى التدخل فى الشؤون الليبية.
وشملت المبادرة التي أعلن عنها الرئيس السيسي ومعروفة بـ”إعلان القاهرة” إعلان وقف إطلاق النار من الساعة 600 -السادسة صباحًا- غدًا الإثنين، وإلزام كافة الجهات الأجنبية بإخراج كافة المرتزقة الأجانب من كافة الأراضي الليبية وتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها حتى يتمكن الجيش الوطني الليبي بالتعاون مع الأجهزة الأمنية الليبية بالقيام بمسؤولياتها العسكرية والأمنية في البلاد بجانب استكمال مسار اللجنة العسكرية 5 5 بجينيف، برعاية الأمم المتحدة. كما تشمل المبادرة حل الأزمة من خلال مسارات متكاملة على كافة الأصعدة السياسية والأمنية والاقتصادية وتضمن المبادرة تمثيل عادل لكافة أقاليم ليبيا الثلاث في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب تحت إشراف الأمم المتحدة لإدراة الحكم في ليبيا، للمرة الأولى في البلاد، للانطلاق نحو توحيد المؤسسات الليبية وتنظيمها بما يمكنها من القيام بدورها وتوزيع عادل وشفاف للموارد على كافة المواطنين ويحول دون استحواذ أي من الجماعات المتطرفة على مقدرات الدولة.
إضافة إلى اعتماد إعلان دستوري  ينظم مقتضيات المرحلة المقبلة واستحقاقاتها سياسيا وانتخابيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى