أخبار

فودة يشيد بجهود الرئيس السيسي في القضاء علي حرب الشائعات.

1 / 100
فودة يشيد بجهود الرئيس السيسي في القضاء علي حرب الشائعات. 1
الاستاذ عصام فودة مدير ادارة منية المصر التعليمية

كتب : عصام الشربيني ” رئيس تحرير الجريدة”

قال الاستاذ عصام فودة مدير ادارة منية المصر التعليمية بمحافظة الدقهلية إن حرب الشائعات أصبحت ذات تأثير كبير على المجتمع تقودها بعض العناصر التى استغلت وسائل التواصل الاجتماعى والوسائل الإعلامية التكنولوجية الحديثة للتأثير فى إيمان المصريين بدولتهم ومؤسساتها وهو أمر غاية فى الخطورة، فحرب الشائعات هى جزء من الفساد الذى يسعى لخلخلة الإيمان بالهوية المصرية، والإيمان بالدولة المصرية، لذا وجب علي الجميع التصدى لهذه المحاولات التى تسعى إلى خلخلة الدولة المصرية .

وبعد أن افصح فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، وهو يكشف للمرة الأولى خلال حديثه فى يوليو 2018، أن مصر واجهت 21 ألف شائعة خلال ثلاثة أشهر فقط، واصرار مروجي هذه الشائعات عما تحاول أن تهدمه في عقول وتفكير المصريين ومشاعرهم، وفي الوحدة الجمعية للمصريين، وتشتيتهم بين ما هو حقيقة وبين ما هو شائعة .

واشار فودة ان الشائعة هي مجموعة من المعلومات المغلوطة يتم نقلها بواسطة فرد غير مسئول وبدون سند قانونى، وتحمل الشائعة فى طياتها جزء بسيط من المعلومات الصحيحة، حتى تكون مقنعة للمتلقى فيصدقها، وتطلق الشائعة فى وقت يكون المتلقى شغوف للاستماع إليها، وتهدف الشائعة إلى نشر البلبلة والإحباط وفقد الثقة فى الدولة والقيادة السياسية، مما ينتج عنه خلل فى الدولة على المستوى الاقتصادى والأمنى والسياسى، فعلى المستوى السياسى مثلا يحدث عزوف عن العمل والمشاركة السياسية، وأهمية الوعى المجتمعى، وهو يعنى ضرورة إعمال العقل والتفكير جيدا والتأكد من صحة المعلومة وصدق مصدرها قبل نقلها أونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وكلما كانت الشائعة غامضة كلما كانت قوية وأكثر جاذبية للمتلقى حتى تظل هى شغله الشاغل، وبحثه الدائم حول كل مايخصها فتكثر البلبلة، وتصل الشائعة إلى هدفها المرجو،
وان تأخير بعض البيانات الرسمية فى كثير من الأحيان، يكون أحد أهم أسباب انتشار الشائعة، لذا يتنبه علي الحكومة المصرية رصد الشائعات وتفنيدها وتحديد سبل مكافحتها
واكد فودة ان القدرة على تفنيد المعلومة والحكم على منطقيتها من قبل المتلقي، وهذا يتطلب على الامد البعيد التركيز على التحليل المنطقي في التعليم
Induction and deduction
والشفافية من قبل الجهات المعنية، كلما كثرت الشفافية واستمر التواصل من خلال وسائل الاتصالات الرسمية، كلما قلت قوة الشائعات.
مع توضيح اسباب والدوافع وراء الشائعة مهم جدا، للوقاية من تاثير الشائعات ، اذا كان المتلقي على دراية بان مجموعة معينة تسعى للتخريب عن طريق خلق الشائعات سيكون على حذر من تصديقها
وعلي كل مواطن دور في تفنيد الشائعات لمن حوله من المواطنين وعلى الجهات المعنية الاستمرار في العمل الدؤوب لتقوية الثقة بين الحكومة والمواطنين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى