ثقافة

امل بكير تكتب أخاف اللقاء

5 / 100

شعر : امل بكير

يافؤادي كم جرحك الهوي
بذل الكبرياء ونزف الفؤادي
باسمك وحنين اسال دمعي
من سمع حكاياتي في الهوى
ارمني في صحراء شمسها
شوق اللهيب رمالها ومنع
عني شربه يطفي لهيبها
اعطني كأس محبتنا
فقد اشتدت نيران
الشوق فجف حلقي
بالتهاب رملها
كيف انت مني اليوم
مااصعب الحب على
حافة لهيبها
كنت يومآ بجانبي
فرحه اللقاء يغني
أملا
تتكلم فيختال كل
الكلام معجب
وكلامي منسي
الذكر مبهم
وقلبي يذكرك
مهلل
ولااعرف متى
يجئ النسيان
ليعلمني كيف
انسى ذاك الموعد
ويذكرني خوف
هل نسيتيه اقول
اسأل الغد يجيب
عن الامس
يامن تحديت نفسي
في حبه نسيا
كيف انساك وقد
قد قيدتني وأصبح
امل اللقاء امنيه
وكل جوارحي تلقاك
ولا تبالي بما في
يامن تحديت نفسي
لن اللقاك مليا
خبئني في هواجسي
لعلي انكرك وتصبح
نسيا منسيا
اتركني وابعد عن
جوارحي لعلي
استعد انفاسي
بعيدا عنك فقد
ارهقني عبوديا
يامن تحديت
نفسي في حبه
نسيا
أخاف من لقياك
وانت نسيتني
واذا حدث فلا
تكلمني ويكفي
ان روحي هربت
مني ونسيت انها
روحي وبعدت عني
وكنت انا لها منسيه

مقالات ذات صلة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار