أخباراخبار

“الجنرال الاسلامي “كتاب جديد للكاتب السيد الحراني يكشف اكاذيب جماعة الاخوان الارهابية

8 / 100

كتب : عصام الشربيني

صدر حديثاً كتاب «الجنرال الإسلامى.. سيرة جنرالات الحكم من محمد إلى معاوية» للكاتب الصحفى والباحث السياسى السيد الحرانى، عن دار كنوز للنشر والتوزيع، في 300 صفحة من الحجم الكبير.

يكشف الكتاب أكاذيب جماعة الإخوان الذين سطروها ويحاولون فرضها على الجميع حول تاريخ الدولة الإسلامية وحكامها الاوائل بداية من سيد الخلق محمد (صلى الله عليه وسلم) حتى وصول الخلافة الإسلامية ليد الصحابي الجليل معاوية بن ابي سفيان (رضى الله عنه)، ومحاولات الإخوان الخبيثة لإبعاد الجيوش عن الحكم وإدارة الدول، وأيضا تعزيز فكرة حكم الدول الإسلامية بالجماعات والتنظيمات والمليشيات في محاولتهم لتزوير اصول الحكم في الرسالة المحمدية وآثارها لخدمة أفكارهم الشيطانية ومخططاتهم الإجرامية خاصة في فترة ما بعد ثورة الشعب المصري عليهم في 30 يونيو، واعلان خريف احلامهم وبداية حكم جديدة للدولة المصرية بعد بيان 3 يوليو.

يستعرض الكتاب بحوث موثقة للدور الحربي (العسكري) الهام الذي لعبه الرسول والذين معه، ولقبهم الكاتب بالاسم المعاصر (الجنرالات) الاوائل في حكم الدولة الإسلامية، حيث قدموا للدولة الإسلامية الكثير.. وباستثناء رسول الله، صاحب الرسالة ونبى الأمة، يأتى أصحابه من بعده رجالَ دولة من الطراز الأول فى قيادة لواء الجيش وإدارة شؤون الدولة والحكم والقضاء بين الناس.

وأضاف الحراني أن المتمعن فى سيرة هؤلاء جميعًا يجد أن النبى محمد (صلى الله عليه وسلم) والدين الإسلامى كانا محور التحول والتغيير فى المنطقة العربية، وأيضًا فى مصير وحياة هؤلاء الصحابة جميعًا وغيرهم كثيرين، فاستطاع النبي أن يؤسس دولة الله والدنيا، ومن بعدة أبو بكر الصديق الذي توسعت الدولة الإسلامية في عهد وأظهر في حروب الردة أن الجيوش هو الفيصل في ردع كل من يحاول اختطاف الدولة وإرهاب أهلها، ثم جاء عهد عمر بن الخطاب بحكمته وصرامته فشرع لدفترت الدولة والحكم وصك العملات واستكمال بناء جيش قوي وتأكيد هوية من أجل حماية حدود الدولة.. إلخ.

والجدير بالذكر أن الكتاب يربط بشكل دقيق بين التاريخ والواقع المعاصر الذى نعيشه جميعا فى مصر وتعيشه الأمة العربية، جزء مهم جدًّا من السيرة السياسية والاجتماعية للجنرالات والقادة فى عملية التأسيس القوي والإدارة الرشيدة والحكم المستنير من أجل الارتقاء بالإنسان والإنسانية.

والجدير بالذكر أن السيد الحراني، تخرّج في كلية الإعلام بجامعة القاهرة، كاتب صحفي وباحث سياسي وروائي مصري، وعضو لجنة الإعلام بالمجلس القومي للمرأة، وعضو سابق بلجنة رصد مخالفات وسائل الإعلام بالهيئة الوطنية للإعلام، وعمل بالعديد من الصحف المصرية من بينها «الفجر، البوابة، مصراوي، المصري اليوم، الوطن، الأهرام، أخبار اليوم».
قام بكتابة مذكرات «الدكتور مصطفى محمود»، و«الدكتور سعد الدين إبراهيم»، و«الدكتور رفعت السعيد»، ورجل الأعمال «أحمد الريان» بعد خروجه من السجن، والمفكر «جمال البنا»، و«الفنانة ماجدة الصباحي»، و«الفنانة فاتن حمامة»، و«الفنان نور الشريف»، قدم برنامجًا تليفزيونيًّا باسم «مسافر بين الشك واليقين»، وله العديد من المؤلفات، من بينها: رواية «مارد»، «الجماعات الإسلامية من تانى»، «الفيلسوف المشاغب»، «الوثائق المجهولة للإخوان المسلمين»، «ملعون أبو الواقع»، «فلسفة الموت»، و«الإخوان القطبيون».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى