أخباراخبار

الأمم المتحدة تحقق في مقُتل السفير الإيطالي بالكونغو الديمقراطية

60 / 100

متابعة : محمد عبد الستار

كشف برنامج الأغذية العالمي عن معلومات إضافية تتعلق بالهجوم الدامي الذي تعرضت له قافلة في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية يوم الاثنين، وقُتل خلاله السفير الإيطالي في هذا البلد، مع مرافقه الأمني وموظف لدى البرنامج.

وقالت الوكالة الأممية إن قسم السلامة والأمن في الأمم المتحدة سيجري مراجعة مفصلة للحادثة.

وكان السفير الإيطالي، لوكا أتاناسيو ومرافقه الأمني، فيتوريو لاكوفاكسي، ضمن سبعة أشخاص في سيارتين تابعتين لبرنامج الأغذية العالمي، متجهين من غوما عاصمة محافظة شمال كيفو إلى روتشورو  (على بعد 65 كلم من هناك) حيث كانوا يعتزمون زيارة مشروع للتغذية المدرسية.

ووفقا لبيان صادر عن الأمم المتحدة، غادرت المجموعة غوما، يوم الاثنين حوالي التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي، وبعد نحو ساعة أوقفت جماعة مسلحة السيارتين وأجبرت كل الركاب على النزول منهما. وقد قُتل موظف البرنامج سائق السيارة، مصطفى ميلامبو.

  وقال برنامج الأغذية العالمي: “أُجبر الأشخاص الستة الآخرون على التوجه نحو الأحراش تحت تهديد السلاح، وأثناء تبادل إطلاق النار أصيب السفير الإيطالي، لوكا أتاناسيو، ومرافقه الأمني، فيتوريو لاكوفاكسي ولقيا مصرعهما فيما بعد”.

وتمكن الأشخاص الأربعة الآخرون من الفرار، وكلهم موظفون في برنامج الأغذية العالمي وهم نائب مدير مكتب البرنامج في الكونغو الديمقراطية، روكو ليون ومساعد برنامج التغذية المدرسية، فيدل زاباندورا، وضابط الأمن، منصور رواغازا، والسائق الثاني، كلود موكاتا.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد أدان هذا الهجوم بشدة، ودعا حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى إجراء تحقيق عاجل في هذا “الاستهداف الشنيع” للبعثة الميدانية المشتركة التابعة لبرنامج الأغذية العالمي، حسب بيان صادر عن المتحدث باسمه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى