أخبار

احياء ذكرى ملحمة بن قردان الخامسة التى قتل بها 55 من عناصر داعش الارهابية بتونس

9 / 100

تونس : الاعلامى محمد على العباسى



اليوم تحتفل تونس بالذكرى الخامسة لملحمة بن قردان والتى كانت فى 7 مارس 2016حيث ناضلت مدينة بن قردان التى تقع فى المنطقة الحدودية فى شرق جنوب تونس ضد عملية ارهابية قامت بها عناصر من داعش الارهابية اسفرت عن مقتل 55 داعشى واستشهاد 21 شهيدا من الجيش والحرس الوطنى وديوانه وبعض المواطنين العزل
هذه الملحمة البطولية تجسد بطولة التونيسيون الذين نجحوا في دحر الامارة الداعشية واسقاط مشروعهم الارهابي علي اسوار مدينة بن قردان مدينة الصمود هذا الى نجاح المخابرات التونسية في كشف مخططهم من مدينة صبراتة الليبية ونجح ابطال الجيش والامن في الدفاع ببسالة عن الوطن خاصة بعد ان تلاحم اهالي بن قردان مع الجيش والامن في مواجهة العدو الداعشي الذي اراد تأسيس امارة داعشية في الجنوب التونسي .

احياء ذكرى ملحمة بن قردان الخامسة التى قتل بها 55 من عناصر داعش الارهابية بتونس 2


نعم سقط21 شهيدا من امن وجيش ومواطنين عزل من اجل هذه الملحمة التي نتمني ان تكون درسا وشاهدا يدرس للأجيال حيث دماء الشهداء التي ارتوت بها ارض تونس الابية في حربها ضد الارهاب حتى تحافظ على ربوع بن قردان العصية علي كل انواع الارهاب فهي قلعة منيعة ضد الفكر الداعشي .
قال القنصل العام السابق منصف بن فرج”.. لقد اكد اهالي بن قردان في هذه الملحمة ان تلك الربوع الطيبة ستظل باستمرار قلعة منيعة ودرعا حصينا في وجه كل عدو مثلما كانت كذلك ابان الحركة الوطنية التي شهدت فصولا ملحمية في معركة الاباء والأجداد ضد الاستعمار البغيض…”وهذه الملحمة ستكون عبر التاريخ فرصة نادرة وتاريخية من اجل وحدة وطنية صماء .
هكذا تحتفي تونس من بن قردان الي بنزرت بملحمة الابطال الاشاوس وهكذا تقول الشاعرة نور بوعزيز علي لسان احد شهداء الملحمة يا الوالدة لا تنسيني في صلاتك بالله تفكريني وبدعواتك يا الغالية بشريني يا الوالدة عريسك ما رحل مامات عريسك شهيد الوطن والامة وحامي الشرف مبعد الغمة خبريهم عريسك مارحل مامات عريسك شهيد الوطن والواجب ومين قال الشهيد مات الشهيد مامات بن قردان المناضلة قلعة الصمود تحتفي بملحمة الصمود الخامسة بولاية مدنين تحت اشراف رئيس الحكومة هشام المشيشي وهي فرصة تاريخية من

احياء ذكرى ملحمة بن قردان الخامسة التى قتل بها 55 من عناصر داعش الارهابية بتونس 3

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار