أخبار

شراكة مصرية سودانية للتنمية والاستثمارات المتعددة

8 / 100

متابعة /الكلمة الحرة نيوز🇪🇬

  • وزارة التموين … الشركة المصرية السودانية للتنمية والاستثمارات المتعددة برأس مال 500 مليون جنية.
  • وزارة التموين … مصر تساهم بـ 60% من رأس المال.
  • وزارة التموين … الشركة المصرية السودانية تضع خطة استراتيجية للتعاون خلال الخمس سنوات القادمة. حيث اجتمع مجلس إدارة الشركة المصرية السودانية للتنمية والاستثمارات المتعددة التي أنشأت في ابريل 2021، ويبلغ رأس مال الشركة 500 مليون جنية بمساهمة مصرية تبلغ 60%. وخلال الاجتماع أكد الدكتور / على المصيلحي – وزير التموين والتجارة الداخلية، أن الشركة المصرية السودانية للتنمية والاستثمارات المتعددة هي نتاج العلاقات الإستراتيجية بين الدولتين الشقيقتين، مشيرا إلي انه استمع إلي المشاركين في الاجتماع من الجانبين المصري والسوداني ما تم من إجراءات خاصة بتأسيس الشركة، وقد تم الاتفاق على عقد اجتماع لمجلس إدارة الشركة المصرية السودانية برئاسة معالي الدكتور الوزير بعد عيد الأضحي المبارك وذلك للتعرف على إستراتيجية الشركة خلال الخمس سنوات القادمة.

مضيفاً إلى أن الشركة المصرية السودانية سوف تساهم في خلق كيانات اقتصادية أخري بين الدولتين الشقيقتين إضافة إلى توفير ألاف من فرص العمل للشباب من البلدين.

من جانبه أكد اللواء / احمد حسنين – رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الغذائية، أن الشركة القابضة للصناعات الغذائية تساهم في الشركة المؤسسة برأس مال بنسبة 25% ومثلها جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، وشركة جنوب الوادي بنسبة 10% فيما تستحوذ شركة اتجاهات السودانية علي 40% من أسهم الشركة، وأكد حسنين أن التعاون مع شركة اتجاهات السودانية يعود إلي عام 2014 ، مع إبرام أول عقد معها لتوريد 800 ألف رأس ماشيه سوداني.

مشيراً إلي ان شركة اتجاهات السودانية تعاقدت مع وزارة التموين لتطوير وإدارة 25 منفذ تابع للشركة القابضة للصناعات الغذائية متخصصة لبيع اللحوم بنظام الشراكة مع إطلاق علامة تجارية جديدة يطلق عليها
” just meet ” إضافة إلي بيع اللحوم الطازجة داخل منافذ الشركة القابضة للصناعات الغذائية بمجمعاتها الاستهلاكية.

من جانبه أكد الوفد السوداني الي ان التعاون مع وزارة التموين ممثلة في الشركة القابضة للصناعات الغذائية سوف يساهم في زيادة التبادل التجاري بين البلدين، مشيرين إلى الكيان الاقتصادي لهذه الشركة الجديدة سوف يكون له مردود اقتصادي بين البلدين، وفتح أفاق جديدة للاستثمار أيضا، مؤكدين ان الشركة التي تم تأسيسها لديهم قدرات مالية كبيرة وفنية هائلة كما أن شركة جنوب الوادي لديها مجزر ومحجر آلي كبير على حدود البلدين سيساهم في تسهيل التعاون، وكذلك دور جهاز مشروعات الخدمة الوطنية الشريك الاستراتيجي أيضاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار