أخبارالكلمة الحرة ستارالكلمة الحرة لايتتليفزيون الكلمة الحرةسياسة خارجيةقراءة في الصحف

اتفاقية رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي وتوقيع عدد من اتفاقيات التعاون بين مصر وفرنسا

8 / 100

مـتابعة /طارق تـرك

تم توقيع اتفاق بالمشروعات الآتية .

١- إعادة تأهيل خط سكك حديد (المنصورة ـ دمياط).

٢- توريد 55 قطاراً للخط الأول لمترو الأنفاق.

٣- إعادة تأهيل (مترو أبو قير).

٤-إنشاء خط سكك حديد (أسوان ـ توشكى ـ وادي حلفا).

٥-إنشاء خط سكك حديد (الروبيكي ـ العاشر من رمضان ـ بلبيس).

٦- إنشاء محطة معالجة الصرف الصحي بـ(حلوان).

٧- مشروع محطة معالجة الصرف الصحي بـ(الإسكندرية).

٨- المرحلة الثالثة من محطة معالجة الصرف الصحي بـ(الجبل الأصفر).

٩- إنشاء سوق جملة بـ(منطقة برج العرب).

١٠- التوقيع على اتفاقين بشأن برنامج دعم الموازنة المقدم من الوكالة الفرنسية للتنمية، بمبلغ 150 مليون يورو، لتمويل برنامج دعم موازنة قطاع الحماية الاجتماعية بمصر، لصالح تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل.

١١- التوقيع على اتفاق مبسط خاص بمشروع إعادة تأسيس الجامعة الفرنسية بمصر، بتمويل بمبلغ 12 مليون يورو، ومنحة بمبلغ 2 مليون يورو، يستهدف هذا الاتفاق إعادة تأسيس الجامعة الفرنسية في مصر وزيادة قدرتها، عبر إقامة حرم جامعي جديد، وتجهيزه وفق أحدث النظم، كما يشمل تقديم برامج التدريب بما يتوافق مع المعايير الدولية وتحسين حوكمة وجودة التدريس وتعزيز جودة التعلم.

١٢- التوقيع على خارطة طريق مشتركة لمشروعات مترو أنفاق القاهرة الكبرى، يستهدف العمل على دعم استكمال شبكة مترو أنفاق القاهرة الكبرى من خلال 4 مشروعات استراتيجية :

١- شراء 55 قطاراً من شركة “الستوم للنقل” الفرنسية للخط الأول لمترو القاهرة، مع تقديم خدمات الصيانة لمدة 8 سنوات.

٢- المساهمة في إنشاء الخط السادس لمترو أنفاق القاهرة الكبرى من خلال تنفيذ أنظمة السكة وتصنيع وتوريد القطارات اللازمة للخط بواسطة شركات فرنسية.

٣- توطين صناعة الوحدات المتحركة بواسطة شركة “الستوم للنقل” الفرنسية، بالشراكة مع الهيئة العربية للتصنيع.

٤- تشغيل وصيانة الخط الثالث لمترو الأنفاق والقطار الكهربائي (السلام / العاصمة الإدارية / العاشر من رمضان).

الاتفاق بقيمة حوالي 1.7 مليار يورو،

أشار وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي إلى حرص بلاده على إقامة تعاون اقتصادي ومالي وثيق للغاية مع مصر، مؤكداً أن الحكومة الفرنسية تولي اهتماماً كبيراً بالتعاون مع القاهرة، وهو ما يأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخاصة بتعزيز الشراكة الاستراتيجية مع مصر، والبناء على الزيارة المهمة التي قام بها الرئيس السيسي إلى فرنسا في ديسمبر الماضي، موضحاً أن ما تم توقيعه اليوم من عقود واتفاقيات يأتي في هذا الإطار تجسيداً لهذه الشراكة الاستراتيجية القائمة بين البلدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار