أخبارالكلمة الحرة لايتالمواهب الأدبيةثقافة

“حدث بالفعل” رواية الاديبة هدي عبدالمقصود

5 / 100

بقلم الاديبة /هدي عبدالمقصود

حدث بالفعل ملحق خاص بالحلقه_الثالثه

الحقيقه ان الورقه مكتوبه بطريقه معقده اوي لدرجة اني قرأتها كذا مره علشان استوعب العبارات الصعبه المكتوبه. وبناء عليه انا هكتب اللي فهمته. مش الكلام المكتوب في الورقه
الورقه كانت معنونه بإسم

طائر بن لاحد

وبعد كده مكتوب ان ده اسم شخص وهو حشاش عربي شامي عاش في حقبة الحروب الصليبيه (1165-1257) واتولد لأب عربي مسلم ، عمر بن لحد ، وزوجته مود ، التي توفيت بسبب مضاعفات أثناء الولادة.
ثم تم إعدام عمر لاحقًا على يد قوات صلاح الدين عندما تم الكشف عن مشاركته في مهمة كارثية لاغتيال الحاكم ،
مع مرور السنين ، كبر الطائر ليصبح قاتلًا ماهرًا. وينضم لفرقة الحشاشين. كما كان والده._ ولما بحثت عن فرقة الحشاشين عرفت انها فرقة اغتيالات ظهرت في القرن الحادي عشر في بلاد فارس. واتخذت لنفسها قلعه في المصياف تسمى قلعة الموت. دول باختصار مجموعة اشخاص لهم قواعدهم الخاصه وبتؤمن بحقها في اغتيال كل من لا ينتمي اليهم_. مع الوقت اصبح طائر واحدا من افضل الحشاشين في قلعة الموت ويقال ان هو اللي اغتال الوزير السلجوقي نظام الملك. كما تم إرساله في مهمة إلى هيكل سليمان لاستعادة قطعة أثرية مخبأة داخل الهيكل لكن كانت المهمة فاشلة ، واضطر طائر لترك زملائه الحشاشين لمواجهة فرسان الهيكل وهرب إلى مصياف للإبلاغ عن فشله ولكن تمت ملاحقته
وتجريده من رتبته ، لكن المعلم ( مرشد فرقة الحشاشين) أخبره أنه سيكون قادرًا على استعادتها إذا تمكن من قتل تسعة من الفرسان صليبيه في الأرض المقدسة. تمكن الطائر من اغتيال سبعه من الفرسان بسهوله. ولكنه اضطر ان يذهب الى عكا سنة ١١٩١ لاغتيال الفارس التاسع وهو ويليام مونفرات حاكم عكا العسكري واحد قادة جيش ريتشارد الاول. وعندما نجح في مسعاه اكتشف أن هدفه الأخير قد هرب الى ارسوف فارتحل الى هناك حيث المعركه بين الايوبيين والصليبيين.وتسبب في حدوث الوقيعه بين ريتشارد الاول وهدفه الاخير روبرت دي سابليه. حيث اخبره ان روبرت قد اذاع بين جنوده ان ريتشارد يريد الارض المقدسه لتحقيق مصالحه الشخصيه. وليس لاجل الرب كما يدعي.وعندما نفى روبرت ذلك وكذب الطائر. قرر ريتشارد القتال بينهم حتى الموت. واستطاع الطائر ان ينتصر ويقتل روبرت محققا مهمته بالكامل،
عاد الطائر إلى مصياف. لكنه اشتبك مع معلمه الذي تراجع عن اعادة رتبته ، وقتله الطائر أخيرًا ، ليحل محله كمرشد.
بدأ الطائر في إعادة بناء جماعة الحشاشين ، وتقسيمها إلى “نقابات” صغيرة منتشرة حول العالم ، وقام ببناء مكتبة كبيرة مخبأة تحت مصياف وقام بكتابة المخطوطات ليرشد بها اجيال الحشاشين اللتي ستأتي بعده، وقام بتصنيع خمسة مفاتيح للمكتبه اللتي تحتوي على ذكرياته،
لاحقا تعرضت مصياف لهجوم من قبل المغول وقد حاول الطائر حماية كتبه فارسل جزءا منها الى مكتبة الاسكندريه. واحتفظ معه باربعة مفاتيح للمكتبه. وارسل الخامس مع الكتب المهداه لمكتبة الإسكندرية. وبعدها بقليل توفى الطائر وتم العثور على رفاته من قبل قاتل القرن السادس عشر أزيو أوديتور دا فلورنسا.
و قد حاول الكثيرين الحصول على الكنوز والمخطوطات النادره
الموجوده بالمكتبه. لكن تعذر عليهم الحصول على المفتاح الخامس. و يزعم الكثيرين ان المفتاح الاخير كان متاحا داخل مكتبة الاسكندريه ولكن تمت سرقته لاحقا من قبل أحد العاملين بالمكتبه. وان السبيل الوحيد للوصول للمفتاح هو البحث عنه عند عائلة هذا العامل.
هنا تنتهي الورقه الاولى.
ركنت الورقه الاولى على جنب وبصيت على الورقه الثانيه. لقيتها مقسومه اثنين النص الاول عباره عن صوره مرسومه بخط اليد 👇
والجزء الثاني عباره عن شجرة عائله مكتوب اسفلها اسم طائر بن لاحد و تتفرع منه عدة افرع. أحد الافرع ملون باللون الاحمر والابيض والاسود بترتيب الوان العلم وينتهي باسم كتب بخط مزخرف
مًحًمًدٍ آلَمًنِصّوٌريَ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار