أخبار
أخر الأخبار

خارج نطاق العشرة

5 / 100

خارج نطاق العشرة 1

بقلم:آية فتح الله

نعم … لقد كان صديقي المفضل والأن أصبحت أتنافر من الحديث عنه .نعم …هو أخي الوحيد ولكن أستيلائه علي كل ميراث أبي جعلني اتمني لو لم يكن موجوداً في حياتي .

لا أعلم كيف أصبحت ذكياً ومناسب لأكن الشخص المناسب للكثير ممن حولي (في السابق كنت الشخص التافه الذي لا يستطيع عمل شيء لنفسه أو لغيره الغريب أن كل هذا التغيّر حدث حينما أصبحت لاعب كرة في فريق مشهور .مواقف كثيرة من حولك والسبب واحد !

سأتحدث اليك اليوم لتكن علي دراية ببعض الأشياء التي تدور بسبب المصلحة خارج نطاق العشرة .هناك الكثير من الأشخاص من حولنا نتعامل معهم نثق في القليل منهم ليصبحون أصدقاء فيما بعد ،السبب الرئيسي في الترابط هو أتفاقكم علي أشياء معينة مثل موقف من المواقف وجدت نفسك مثل شخص قريب لك أو وقعت فيه مصيبة أو مأزق وقام أحدهم بالوقوف معك لحلها ومن هنا بدأت صداقتكما ولكن هل وقع بينكم موقف يحتاج أحدكم فيه الي التنازل عن مال أو منصب ، في الحقيقة أن الانسان لا نستطيع النظر جيداً داخله الا في المواقف التي تستدعي التضحية عن حق من الحقوق أو شيء ثمين قد يساعد غيره به ،معظم الأصدقاء في يتغيرون بسبب تدخل شخص ثالث بينهم ومع الأسف يستطيع الشخص الثالث النجاح في عمل فجوة بينهم وسوء تفاهم والبعض الأخر يتغير بسبب المصلحة الشخصية وأغلبها المال هناك مثل شعبي أراه صحيحاً يقول (صاحبك لا تشاركه ولا تناسبه ) اذا كان لديك صديق وتخف علي علاقتكما فلا تشتركا المال لأن الأختلاف سيظهر مع الوقت . من المؤسف أن هناك أشقاء كثير يصيبهم الحقد والكره تجاه بعضهم البعض بسبب أنانية أحدهم علي الأخر فهذه أسوء بكثير من الصداقة الزائفة ..

تخيل معي أخيك الذي عشت طفولتك معه تلعبون وتذهبون للمدرسة ويدافع عنك اذا تعرضت للهجوم ممن حولك ،ذكريات كثيرة تربطكما سوياً فجأة يصبح عدوك ويحاول جاهداً كرجل أعمي لايري أي شيء سوي المصلحة والأستيلاء علي كل شيء ..بالطبع الأنانية حينما تمتلك نفس تجعلها كالجماد لايشعر بشئ …تسطيع أن تحركه أي قوة وتنقله من مكان لأخر بدون أي رد فعل فكن حذراً من الوقوع في هذا الفخ .الموقف الثالث هو الشخص الذي يري فجأة أحترام كل من حوله عندما حقق شيء ما أو نجح في شيء فكثرت عيون الاعجاب من حوله وبالتأكيد أصدقاء (المصلحة)

أعتقد بأنك ستحكم بأن هذا الإحساس جميل وممتع فالمهم أنه نجح في جذب الأنتباه أليس كذلك ؟!اذا كنت مكان هذا الشخص وفجأة حدث لك شيء منعك من الأستمرار في النجاح فليس كل منا لديه هبة الأستمرار في السعي وعدم اليأس الجميع سيتغير عليك وسيروك أسوء من الأول لذلك فلا تفرح بهؤلاء الأشخاص كئيرأ اليكم بعض أراء الحكماء عن المصلحة حيث قال محمدعلي كلاي “الجميع يعرفون التضحية لكن هناك من يضحي لك بك “”براين تريسي” قال الناجحون يبحثون دائماً عن الفرص لمساعدة الأخرين بينما غيرهم يسأل أولاً ما الذي سأستفيده من تقديم يد المساعدة ؟ “دكتور “إبراهيم الفقي ” قال “اذا كنت تريد أن تعيش متوازناً في حياتك تخلص من أولئك الذين اذا أحتاجوك وجدوك. واذا احتجتهم لم تجدهم ” .

المواقف كثيرة والسبب واحد فلا تتفاجئ وتوقع أي شيء .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار