أخبارالبوابة السياسيةالشرق الاوسط

رسالة الرئيس السيسي للشعب المصري في ذكرى ثورة 30 يونيو

11 / 100

متابعة : بسمه فريد

خلال كلمة اليوم الأربعاء والاحتفال بالذكري الثامنة لثورة 30 يونيو الخالدة قام السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي بتوجيه  مجموعة من الرسائل للشعب المصري، مثمنًا من خلالها دور الشعب المصري العظيم في تصويب مسار الأمة ومذكرًا بالخطوات المصرية الجادة على درب البناء.


قال الرئيس عبد الفتاح السيسي :” شعب مصر الأبي العظيم، نحتفل اليوم معا بالذكرى الثامنة لثورة 30 يونيو الخالدة، التي استعادت بها مصر هويتها الوطنية، وصاب بها الشعب المصري العظيم مساره، ليثبت للعالم أن إرادته لاتلين ولايمكن كسرها وأن عزيمته راسخة  لتحقيق تطلعاته المشروعة في مستقبل أفضل لأبنائه” 


عن ثورة 30 يونيو تحدث الرئيس السيسي أنها “ثورة مثلت نموذجًا فريدًا في تاريخ الثورات الشعبية، إذ جسدت معاني وقيمًا غالية أهمها قدرة الشعب المصري على تجاوز ما يتعرض له من تحديات” لافتًا إلى التحديات التي واجهتها الدولة بقوة شاملة على مدار الفترة السنوات الماضية.


عدّدّ الرئيس القوى التي بفضلها نجحت مصر في استعادة الأمن ولإفساح المجال من أجل مسيرة البناء، قائلًا”نجحت قوات الجيش والشرطة في القضاء على الإرهاب وكسر شوكته و محاولات بث عدم الاستقرار والفوضى التي لفظها هذا الشعب العريق”.


تابع: بالتوازي كان علينا مواجهة التحدي الأخر والأكبر الذي تمثل في بناء الوعي والإدراك الواقعي بحقيقة الظروف في مصر، وسبل حل مشكلاتها والشروع في عملية تنمية شاملة للارتفاء بكافة مناحي الحياة في كل ربوع وطننا العزيز مصر. 
ثمّن الرئيس السيسي جهود الشعب المصري التي تكللت في وعيه الذي أسهم بدوره بجانب مخزونه الحضاري العريق :”في دعم جهود الدولة للمضي قدمًا نحو المسار الذي اخترناه معًا، من خلال تنفيذ رؤية استراتيجية شاملة لبناء وطن متقدم وحديث في جميع المجالات .. في إطار برنامج وطني للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي العميق والشامل”.


وأشار أيضاً السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الخطوة المصرية على درب العلم الحديث من أجل تغيير واقع الحياة في مصر لوضع يستدعي الفخر والمباهاة، ذاكرًا الجهود المبذولة من أجل تعزيز قيم العلم الحديث ومناهجه في جميع أوجه حياة الشعب المصري “ليكون حاضر ومستقبل مصر بعظمة ومجد ماضيها، وليجد كل مواطن في هذا البلد متسعًا كريمًا له ولأبناءه”.


كما أكد الرئيس السيسي على عزم القيادة السياسية لمسابقة الزمن “من أجل تحقيق كافة التطلعات التي طال انتظارها”. 
ودعّم الرئيس همة القيادة المصرية بالإشارة إلى جهودها التنفيذية الجارية على مدارالأعوام الماضية من إطلاق لسلسة متكاملة من المشروعات القومية في كافة المجالات والقطاعات، بالإضافة إلى تعبئة جهود الدولة لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين بكافة فئاتهم على امتداد رقعة الوطن.
أكد الرئيس السيسي أن مصر وجدت طريقها إلى التنمية الحقيقة مدعومة بدعم شعبها العظيم للاصطفاف في العمل والتطوير والبناء والإصلاح لمجابهة التحديات التي طال أمدها في الدولة.


وفي رسالة مباشرة للشعب المصري، حثّ الرئيس شعبه على مواصلة الجهود للتغلب على التحديات المفروضة على نحو عالمي وهي جائحة كورونا، قال :”علينا جميعًا مواصلة بذل الجهود المضاعفة من أجل التغلب على التحديات المفروضة على العالم اليوم، في ظل جائحة كورونا”


كما أشاد الرئيس السيسي بالانجازات التي حققتها الدولة المصرية لمجابهة الوباء مصطفة على قدم المساواة بين صفوف الدول القوية التي أخذت على عاتقها التعامل مع الأزمة والسيطرة عليها، ذاكرًا :” لنا في هذا المقام انجازات واضحة شهدت لها جميع المؤسسات التنموية والاقتصادية الدولية من خلال المسار المتوازن الذي سلكته الحكومة في التعامل مع الأزمة”.


أعرب الرئيس السيسي عن إيمانه بأن ما يتم بذله من جهود ضخمة من جانب أبناء مصر المخلصين والأوفياء كفيل بالاستمرار في هذا النهج المتوازن من أجل تحقيق التقدم والتنمية الاقتصادية والاجتماعية التي يطمح إليها الشعب المصري.


ووجه الرئيس تحيه للشعب المصري لوعيه بمتطلبات الإصلاح “تحية من القلب لكل مصري ومصرية على إدراككم العميق ووعيكم الحقيقي بمتطلبات إصلاح وطنكم لتجسدوا المثل والقدوة والنموذج وتثبتوا مجددًا مدى حكمة وعبقرية هذا الشعب الكريم”.


وفي ختام كلمته جدد الرئيس السيسي عهده مع الشعب المصري للاستمرار في مسيرة البناء قائلاً :”أجدد من جانبي العهد معكم على الاستمرار كتف بكتف ويد بيد في إرساء قواعد وأسس متينة لمواصلة التقدم والبناء والانطلاق نحو مستقبل أفضل لكم ولأبنائكم مستلهمين في ذلك روح ثورة 30 يونيو المجيدة، كل عام وانتم بخير ومصر في تقدم وأمان واستقرار، وأخيرًا تحيا مصر”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار