أخبار

بكاء الصيني جيا شيوكوان بعد التأهل

كتب أحمد السيد

لم تكن رحلة دور المجموعات من كأس العالم للسيدات بفرنسا، سهلة بالنسبة للمدرب الصيني جيا شيوكوان بغض النظر عن نجاح منتخبه النسائي في التأهل إلى دور الـ16. فقد عاش المدرب جيا، 56 عامًا، تحت الضغوطات الشديدة بآخر مباريات المجموعة الثانية، ضد منتخب إسبانيا، والتي انتهت بالتعادل السلبي، ليتأهل منتخبه بصعوبة محتلاً المركز الثالث بـ4 نقاط، وأيضًا لتشهد نهاية المباراة دخول المدرب في نوبة بكاء. محاولة لاعبات الصين، تهدئة مدربهم بعد نوبة البكاء يكشف حجم المسؤولية التي شعر بها، ليعترف عبر الوكالة الصينية “شينخوا” بالقول: “لم يكن هذا التعادل سهلاً، حتى عدم تسجيلهن لهدف، دافعت اللاعبات بكل قوة، لقد شعرت بروحهن القتالية”. وأضاف: “كنت لاعبًا، لذلك أعرف ما الذي يدور في أذهانهن حتى لو لم يقلن شيئًا. انتزعنا نقطة واحدة ضد إسبانيا وهو ما يعني أنه لا يزال أمامنا فرصة لمواجهة المزيد من المنتخبات العالمية”. التأهل إلى دور 16 لم يمنع المدرب جيا من الاعتراف بالفروقات بين الكرة النسائية الصينية والعالمية، مؤكدًا بالقول: “لا تزال هناك فجوة بيننا وبين المنتخبات الأخرى ذات المستوى العالمي”. وأضاف: “قد يستغرق الأمر عدة أجيال لتشكيل منتخب قوي، نحتاج إلى الاهتمام بالكرة النسائية في بلادنا بنسبة 200 في المائة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى