رياضةرياضة عالميةكرة افريقياكورة افريقيا

الجزائر تنذر الجميع.بأداء مبهر .. وتهزم كينيا بثنائية

كتب أحمد السيد

إستطاع منتخب محاربو الصحراء فى الفوز على المنتخب الكينى بهدفين مقابل لاشيء سجلهما السفاح بغداد بونجاح من ركلة جزاء فى الدقيقة 33 نتيجة عرقلة جناح منتخب المحاربين ثم ضاعف النتيجة رياض مركز فى الدقيقة 42 بتسديدة غالطت الدفاع ثم دخلت الشباك
وأسندت المباراة بصافرة الحكم المالي كيتا حكم الساحة
بدأت المباراة بتحفز مبكر من الخضر نحو احراز هدف مبكر ولكن التكتل الشديد من جانب الفريق الكينى كان يفسد الهجمات وبنرور الوقت وضحت الفروق الفردية بين الفريقين خصوصاً الرباعى سوليمانى فيجولى ويوسف البلايلى ورياض محرز فى الأطراف وبرزت انطلاقات السفاح بغداد فى نجاح وكاد أن يسجل فى أكثر من فرصة

الدقيقة الأولى من بداية المباراة هدد هداف فريق السد القطري ومهاجم المنتخب الجزائري بغداد بونجاح مرمى المنتخب الكيني بعدما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن تمر بعيدة عن المرمى.

وفي الدقيقة الثانية قام عيسى ميندي بتمريرة طولية رائعة تصل ليوسف البلايلى الذي انفرد بمرمى المنتخب الكيني لكن يتدخل الحارس باتريك ماتاسي ويبعد الكرة لركنية.

وبعد مرور عشر دقائق من بداية المباراة والمنتخب الجزائري يسيطر على الكرة وسط تراجع دفاعي من جانب المنتخب الكيني.

وفي الدقيقة 14 سدد رياض محرز كرة قوية تجاه المرمى لكن مدافع المنتخب الكيني يبعد الكرة لركنية.
الدقيقة 24 كاد يشهد الهدف الأول للمنتخب الجزائري بعد تسديدة رائعة من يوسف بلايلي عن طريق تمريرة من سفيان فيجولي لكن حارس مرمى المنتخب الكيني يتألق ويبعد الكرة عن مرماه.

المنتخب الجزائري واصل ضغطه على المرمى الكيني من أجل تسجيل هدف أول وهذه المرة تسديدة من رياض محرز بعدما نفذ ركلة حرة مباشرة لكن ترتطم الكرة في فيجولي وتمر بجوار القائم بقليل في الدقيقة 29.

وحصل الظهير الأيمن للمنتخب الجزائري يوسف عطال على ركلة جزاء في الدقيقة 32 بعد عرقلته على يد مدافع المنتخب الكيني.

الدقيقة 34 شهدت تسجيل بغداد بونجاح هدف المنتخب الجزائري الأول من ضربة جزاء بعدما سدد الكرة على يمين الحارس لتصبح النتيجة التقدم بهدف مقابل لاشىء لمحاربي الصحراء.

واهدر بغداد بونجاح فرصة إدراك الهدف الثاني له وللمنتخب الجزائري في المباراة قبل نهاية الشوط الأول بأربع دقائق بعدما فشل في استغلال خروج حارس كينيا الخاطئ لكن رأسية بغداد تمر أعلى المرمى.
وحصل الظهير الأيمن للمنتخب الجزائري يوسف عطال على ركلة جزاء في الدقيقة 32 بعد عرقلته على يد مدافع المنتخب الكيني.

الدقيقة 34 شهدت تسجيل بغداد بونجاح هدف المنتخب الجزائري الأول من ضربة جزاء بعدما سدد الكرة على يمين الحارس لتصبح النتيجة التقدم بهدف نظيف لمحاربي الصحراء.

بغداد بونجاح أهدر فرصة إدراك الهدف الثاني له وللمنتخب الجزائري في المباراة قبل نهاية الشوط الأول بأربع دقائق بعدما فشل في استغلال خروج حارس كينيا الخاطئ لكن رأسية بغداد تمر أعلى المرمى.

وبعد الهدف الثانى حاول المنتخب الكينى العودة اللقاء ولكن كان يعيب المنتخب الكينى بناء الهجمة بشكل جيد
واحتسب الحكم الكينى دقيقة واحدة كوقت محتسب بدل من الضائع ولكنها لن تسفر عن شىء لينتهى الشوط الأول بتقدم المحاربين بهدفين دون رد

وفى الشوط الثاني
لم يشهد الشوط الثاني أي تغيير من حيث أداء المنتخب الكيني في المقابل تراجع نسق المنتخب الجزائري على عكس مستوى الشوط الأول.


ووضح جليا اكتفاء منتخب الخضر بالنتيجة ووضح من خلال سير اللقاء بعدم الاندفاع هجوميا حتى لا يتم استهلاك الفريق هجوميا نظراً لأن المباراة. شبه محسومة نظراً القدرات. بين الفريقين وامتلاك الفريق الجزائري منتصف الميدان وان الفريق مقبل على مواجهة السنغال وتنزانيا


وفى الدقيقة 74 شهد التغيير الأول للمنتخب الجزائري بخروج يوسف بلايلي ليشارك بدلاً منه ياسين براهيمي.
وقبل نهاية المباراة بعشر دقائق عاد جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب الجزائري باستخدام ورقة ثانية من مقاعد البدلاء بخروج بغداد بنجاح ليشارك بدلا منه أندي ديلور.
وقد أشار باحتساب ثلاث دقائق وقت محتسب بدل من الضائع ولكن لم يسفر عن جديد لتنتهى المباراة بثنائية الشوط الأول وحصد أول ثلاث نقاط للخضر فى الكان الأفريقى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى