رياضةرياضة عالميةكرة افريقياكرة عالمية

مصر في مواجهة الكونغو من أجل ضمان التأهل لدور ال16و.. والتشكيل المتوقع

كتب أحمد السيد

يلتقي اليوم في تمام العاشرة مساءً منتخب مصر الوطني أمام منتخب الكونغو الديمقراطية في إطار منافسات الجولة الثانية للمجموعة الأولى من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 والتي تحضنها مصر في خلال هذه الفترة حتى التاسع عشر من الشهر القادم بإذن الله تعالى وستقام مباراة الليلة على إستاد القاهرة الدولي بقيادة تحكيمية للدولي الجنوب أفريقي فيكتور جوميز.

ويدخل منتخب مصر لقاء الليلة مع مديره الفني المكسيكي خابيير أجيري بتركيز شديد وإصرار وذلك من أجل تقديم عرض قوي يرضي الجماهير المصري الغير راضية عن أداء الفريق في إفتتاحية البطولة أمام منتخب زيمبابوي وذلك برغم الفوز, ويسعى أجيري ومعانوه واللاعبون في أن يحققو الفوز في تلك المباراة وذلك لكي يضمن الفراعنه تأهلم للدور الثاني بإذن الله تعالى.

التشكيل المتوقع لمنتخب مصر أمام الكونغو

من المتوقع أن يلعب أجيري بنفس تشكيل المباراة السابقة المكون من التالي .. في حراسة المرمى محمد الشناوي أمامه 4_2_3_1 أحمد حجازي ومحمود علاء قلبي دفاع في اليمين أحمد المحمدي وفي اليسار أيمن أشرف وفي الوسط طارق حامد ومحمد النني أمامهم عبد الله السعيد ومحمد صلاح وتريزيجيه خلف مروان محسن رأس الحربة الصريح, وهناك إحتمالية بأن يجلس مروان محسن على الدكة ويشارك وليد سليمان من البداية ويلعب صلاح كرأس حربة كل شئ وارد.

طريقة لعب مصر المتوقعة أمام الكونغو

من المتوقع أن يلعب أجيري بنفس طريقة مباراة زيمبابوي 4_2_3_1ويعتمد في هذه الطريقة على الهجوم الضاغط خاصة من أطراف الملعب بإستغلاله سرعة ومهارة محمد صلاح من الجهة اليمنى ومن خلفه أحمد المحمدي, وايضا تريزيجيه من الجهة اليسرى ويعاونه أيمن أشرف,

ويجد أجيري دائما مشكلة في الجهة اليمني خاصة في الشق الدفاعي لأن محمد صلاح يهاجم فقط في ال20 متر الأخيرة من الملعب وبالتالي يترك المحمدي وحيداً في الدفاع وهنا في هذه الجزئية هناك إحتمالان , أولاً عندما تقطع الكرة من مصر يميل النني ناحية اليمين ويساعد المحمدي ,

ثانياً أن يلعب وليد سليمان من البداية في الجهة اليمني مع المحمدي وأن يشارك صلاح كرأس حربة مطلق يتحرك في التلت الامامي يمينا ويساراً كيفما يشاء.

في منطقة وسط الملعب سيلعب الثنائي طارق حامد ومحمد النني وسيأخد النني أدوار هجومية وحرية حركة للأمام خلف عبدالله السعيد أثناء إمتلاكنا للكرة

وهذا سيشكل أداءً هجومياً قوياً وسيكون عبد الله السعيد هو صانع الألعاب وعليه أن يلعب بشكل أفضل من المباراة السابقة لأنه يعد حلقة الوصل التي تربط منطقة وسط الملعب بالهجوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار