أخبار

“حرائق غابات الأمازون تثير جدلا كبير ورونالدو يدعو “لإنقاذالكوكب”…..لكنه ارتكب خطأ فادحا.”

كتبت:شيماء جمال بركات

تعتقد كثير من الناس أن حرائق غابات الأمازون لا تعيننا بشئ لأنها تقع في قارع بعيده. مخطئون في ذالك لأن بحسب الخبراء أن تلك المساحات الخضراء التي تتعرض الكارثه بشكل ممتدة لحياتنا علي هذا الكوكب.

وحظيت حرائق الغابات الأمازون باهتمام وتفاعل خلال الأيام الأخيرة،ودخل زعماء دول علي الخط في مسعي للضغط علي رئيس البرازيل جايير بولسونارو الذي لا يولي اهتماما كبير لتغير المناخ.

ومن فداحة ما يحصل في الأمازون،أن هذه الغابات تنتشر علي مستوي8دول وهي البرازيل وبوليفيا وبيررو إكوادور وكولومبيا وقنزويلا وغويانا الفرنسيه.

ونبه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون،مؤخرا إلي أن هذه الغابات تنتج20بالمئه من الأوكسجين علي كوكب الأرض وبالتالي فإن اوكسجين الأرض هو الذي يحترق والأمر لا يتعلق بمجرد حريق بسيط.

وفي الفتره الممتدة من يناير الماضي أغسطس الجاري،سجلت عصابات الأمازون72ألف حريق في كامل الأراضي البرازيلييه.

وفي بوليفيا التي لم تسلم بدورها من الكارثه استطاعت الحرائق أن تلتهم ما يقارب500ألف هكتار من الغابات،وسط عجز عن احتواء الازمه البيئه.

وكان كرستيانو ورونالدو وأحد من بين أشهر من علقوا علي حرائق غابات الأمازون في البرازيل ،إلا أن نجم كره القدم البرتغالي وقع في خطأ لم ينتبه له الكثيرون،لكنه أعتبره فادحا.

نشر رونالدو علي حسابه بموقع انستقرام الجمعه صوره أغلبه تحترق مع تعليق غابات الأمازون تنتج أكثر من 20بالمئه من كميه الأوكسجين في العالم وهي تحترق خلال الأسابيع الثلاثه الماضيه مسؤوليتا ان نساعد لإنقاذ كوكب.

لكن لسوء الحظ فإن الصوره التي اختارها مهاجم يوفنتوس الإيطالي لم تكن لحرائق الأمازون الاخيره علي مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف ويلسونارو في كلمه في التلفزيون البرازيلي ،أن الحكومه تدرك الوضع وستكافح الجريمه البيئه بنفس الطريقه التي تكافح بها الجريمه العادية.

لكنه قال أن انتشار المعلومات الكاذبه فيما يتعلق بالوضع في شمال البرازيل “لا يساعد في حله.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار